انفصلت عنه .. فقطعها وحشرها في حقيبة سفر!

المجهر نيوز

تشتبه الشرطة الأسترالية بمقتل طبيبة أسنان على يد حبيبها السابق، الذي قطع جثتها وحشرها في حقيبة سفر داخل سيارتها، بعدما اغتاظ من انفصالها عنه.

وعثر مؤخرا على جثة الطبيبة، بريتي ريدي، مقطعة وموضوعة في حقيبة سفر، في جنوب شرق مدينة سيدني، وذلك بعد أن اختفت الشابة بتاريخ 3 مارس الجاري، في الحي التجاري المركزي بالمدينة.

وكانت الطبيبة الأسترالية، وهي هندية الأصل، قد اختفت عقب اتصال هاتفي أجرته مع عائلتها، أخبرتهم خلاله أنها قادمة إلى المنزل، بينما أطلقت العائلة صفحة على موقع فيسبوك، بعنوان: “ساعدونا على إيجاد بريتي ريدي”.

وبتاريخ 6 مارس الجاري، عثرت الشرطة الأسترالية على سيارة بريتي مركونة في شارع بجنوب شرق سيدني، ووجدت في داخلها مقطعة ومحشورة في حقيبة سفر، في حين أكد المحققون أن الضحية قد طعنت مرات عدة.

وتعتقد الشرطة في تورط حبيب بريتي السابق هارشوردهان ناردي، في هذه الجريمة الرهيبة، والذي بدوره مات في حادث سير بعد ساعات من تحقيق الشرطة معه، بتاريخ 5 مارس الجاري.

كما تعتقد الشرطة أن حادث السير قد يكون متعمدا، حيث تبين أن ناردي كان يقود سيارته بسرعة هائلة واصطدم بشاحنة كبيرة في ولاية نيوساوذ ويلز الأسترالية.

وما يعزز شكوك المحققين حول تورط ناردي، هي حقيقة حضوره مؤتمرا طبيا برفقة الضحية في سيدني، حيث كانا سوية يوم الأحد، 3 مارس الجاري، التاريخ الذي اختفت فيه الطبيبة.

وبناء على جميع ما سبق، تنظر الشرطة إلى ناردي كمشتبه به وحيد في جريمة قتل بريتي ريدي، ولا تبحث عن مشتبهين آخرين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق