توقيف شرطيين سابقين في قضية اغتيال الناشطة البرازيلية من اجل حقوق الانسان مارييل فرانكو العام الماضي

المجهر نيوز

ريو دي جانيرو- (أ ف ب) – أعلنت النيابة العامة في مدينة ريو دي جينيرو البرازيلية الثلاثاء توقيف شرطيين سابقين يشتبه بأنهما اغتالا الناشطة من أجل حقوق الإنسان مارييل فرانكو العام الماضي.

وجاء الإعلان بعد سنة بالتحديد من حصول عملية الاغتيال التي استهدفت الناشطة سوداء البشرة، بعد أن كان الانطباع السائد بأن التحقيق لا يتقدم.

وكانت مارييل فرانكو منتخبة في المجلس البلدي لمدينة ريو، ومثلية الجنس. وكانت تنشط لمكافحة العنصرية وكراهية المثليين والعنف الذي تمارسه الشرطة. وقتلت بينما كانت في الرابعة والثلاثين في 14 آذار/مارس 2018 مع سائقها. وكانت فرانكو عضوا في حزب الاشتراكية والحرية اليساري.

وقالت النيابة العامة إنه تمّ توقيف الشرطي العسكري المتقاعد روني ليسا الذي يشتبه بأنه أطلق 13 رصاصة على فرانكو وسائقها أندرسون غوميز في منزل الناشطة.

وتمّ العثور على 117 بندقية من طراز ان-16 و500 قطعة ذخيرة الثلاثاء في ريو في منزل صديق لليسا.

كما تمّ توقيف شرطي سابق آخر يدعى إلسيو فييرا دي كيروز، كان فُصل من الشرطة العسكرية، في منزله حيث تمّت مصادرة وثائق وأسلحة.

ويشتبه بأنه قاد السيارة التي راقبت سيارة فرانكو بعد اجتماع مع ناشطات في وسط ريو، ليلة مقتلها، وصولا الى منزلها.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق