ثلاثية رونالدو في شباك أتلتيكو مدريد تعضد سطوته في دوري أبطال أوروبا

المجهر نيوز

مدريد ـ (د ب أ )- هدف واحد فقط كان كل حصيلة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، في النسخة الجارية من بطولة دوري أبطال أوروبا، قبل مباراة فريقه أمس الثلاثاء أمام أتلتيكو مدريد الإسباني والتي شهدت إحرازه ثلاثة أهداف “هاتريك” دفعة واحدة خطف بها بطاقة التأهل إلى ربع نهائي البطولة الأوروبية لصالح السيدة العجوز.

وعلى هذا النحو، عاد رونالدو ليثبت مجددا أن دوري أبطال أوروبا هو بطولته المفضلة وأن الأدوار الإقصائية فيها هي محط إبداعه وتألقه الذي يتزامن دائما مع الأشهر الحاسمة من عمر الموسم الكروي.

وذكرت صحيفة “أ س” الإسبانية أن رونالدو أطلق العنان لسطوته على دوري أبطال أوروبا بأهدافه الثلاثة أمس في شباك أتلتيكو مدريد، كما أكد جدارته باعتلاء قائمة الهدافين التاريخيين لهذه البطولة العريقة.

ووصل رصيد أهداف رونالدو في دوري أبطال أوروبا إلى 124 هدفا، كما لعب في الأدوار الإقصائية لنفس البطولة 15 مرة من أصل 16 مرة شارك فيها في هذه المنافسات.

ورغم صعوبة مباريات هذه البطولة الكبيرة وخاصة في أدوارها الإقصائية، يتألق رونالدو فيها بشكل أكبر مع أدوار خروج المغلوب عنه في الأدوار التمهيدية، فقد وصل معدله التهديفي في دور المجموعات إلى هدف كل 116 دقيقة، فيما وصل هذا المعدل إلى هدف كل 108 دقائق بدءا من دور الثمانية.

يشار إلى أن النجم البرتغالي أصبح أكثر تألقا في الأدوار الإقصائية للبطولة الأوروبية خلال السنوات الأخيرة، حيث سجل أخر أربع ثلاثيات له في هذه الأدوار.

وكانت أندية فولفسبورج وبايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد (مرتين) هم ضحايا ثلاثيات رونالدو في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال.

ومنذ موسم 2016/2015 وصل عدد أهداف رونالدو في الأدوار الإقصائية (24 هدفا، بمعدل هدف كل 85 دقيقة) إلى ضعف أهدافه في الأدوار التمهيدية (12 هدفا، بمعدل هدف كل 122 دقيقة).

وقبل قيادته ليوفنتوس للتأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، سبق لقائد المنتخب البرتغالي أن شارك في هذا الدور 11 مرة، منها ثماني مرات متتالية في المواسم الثمانية الماضية.

ولعب خلال هذا الدور 20 مباراة وسجل 23 هدفا، بواقع هدف كل 04ر78 دقيقة ليصبح أفضل هداف في هذا الدور منذ العام .2005

ويتفوق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني على رونالدو في دور المجموعات ودور الستة عشر، حيث وصل معدله التهديفي إلى هدف كل 47ر78 دقيقة في الأدوار التمهيدية، فيما وصل إلى هدف كل 38ر94 في ثمن النهائي، ولكن يتأخر خلف رونالدو في دور الثمانية (هدف كل 169 دقيقة) والدور قبل النهائي (هدف كل 258 دقيقة).

يذكر أن رونالدو تمكن أمس من معادلة الرقم القياسي لأكثر اللاعبين إحرازا للثلاثيات في دوري الأبطال والمسجل باسم غريمه التاريخي ليونيل ميسي (8 مرات).

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق