الصبيحي: الزيادة السنوية لمتقاعدي الضمان في أيار القادم

المجهر نيوز

واصلت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بالشراكة مع الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان لقاءاتها مع متقاعدي الضمان والمقبلين على التقاعد، حيث عقد لقاء مع متقاعدي الضمان في محافظة معان، بحضور حشد من المتقاعدين وعدد من العاملين في القطاعين العام والخاص.

وأشار مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي خلال اللقاء الذي عقد اليوم الاربعاء في قاعة بلدية معان الكبرى، إلى التزام المؤسسة بتقديم خدماتها للمتقاعدين والعمل على تطوير هذه الخدمات بما يعكس رؤيتها في تقديم الخدمة المتميزة لهذه الشريحة المهمة من أبناء الوطن الذين تعتبرهم المؤسسة جزءا لا يتجزأ منها.

وتطرق الصبيحي إلى موضوع التأمين الصحي، مشيرا إلى أن المؤسسة تتيحه حاليا لأي متقاعد من متقاعدي الضمان يرغب بالاستفادة هو وأفراد أسرته من التأمين الصحي الحكومي وفقا لشروط الاستفادة من هذا التأمين المحددة من قبل وزارة الصحة، أما فيما يتعلق بتفعيل التأمين الصحي في قانون الضمان الاجتماعي أوضح الصبيحي إلى أن هذا الموضوع يحتاج إلى دراسة معمقة لتمكين المؤسسة من تطبيقه مستقبلا بكفاءة واستدامة.

كما أشار الصبيحي إلى أن الزيادة السنوية لمتقاعدي الضمان والمعروفة بزيادة التضخم سوف يتم الإعلان عنها لهذا العام مطلع شهر أيار القادم وفقا للقانون، وستدرس المؤسسة موضوع عدالة وآلية منح هذه الزيادة لتمكين ذوي الرواتب المتدنية والمتوسطة من الاستفادة منها بصورة أفضل.

أما فيما يتعلق بمطالب المتقاعدين لتخصيص منح دراسية لأبناءهم ومنح لأداء الحج والعمرة، فقد أكد الصبيحي أنه سيتم رفع هذا الموضوع لإدارة المؤسسة للدراسة.

وأشار بأن السلف التي تقدمها المؤسسة لمتقاعديها تهدف إلى تحسين أوضاعهم المعيشية، واعدا بالنظر بمنح هذه السلف للمتقاعدين الذين تزيد أعمارهم على 70 عاما، إضافة إلى دراسة آلية لمنح هذه السلف لتكون متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، مبينا أن هذا الأمر سيتم رفعه لإدارة المؤسسة للدراسة العاجلة.

وردا على موضوع تحسين الرواتب المتدنية، بين الصبيحي بأن المؤسسة لطالما نصحت المؤمن عليهم بالاستمرار في العمل وتحقيق فترات اشتراك طويلة من أجل الحصول على راتب تقاعدي جيد، وأن الرواتب المتدنية سببها الرئيسي فترات اشتراك قليلة ورواتب متدنية أثناء العمل، وأن المؤسسة تنصح المؤمن عليهم بعدم اللجوء إلى التقاعد المبكر إلا في حالات الاضطرار حتى لا تتأثر رواتبهم التقاعدية سلبا وبالتالي يعانون مستقبلا من تدنيها وعدم كفايتها.

واشاد رئيس الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان الاجتماعي محمد عربيات بدور ادارة المؤسسة لاهتمامها بشؤون المتقاعدين، مبيناً أن النظام الداخلي للجمعية ينص على ترسيخ العلاقة التشاركية مع مؤسسة الضمان لخدمة هذا القطاع.

وطالب عربيات المؤسسة بدراسة ربط راتب التقاعد المبكر بزيادة التضخم، ولا سيما الرواتب المتدنية، وتطبيق التأمين الصحي في المؤسسة، والسماح لصاحب راتب التقاعد المبكر بالعودة للعمل دون شروط.

وتناول اللقاء المشاكل التي تواجه المتقاعدين وسبل تطوير العلاقة وتعزيز مجالات التعاون والتنسيق بين المؤسسة والجمعية بما يدفع باتجاه تحقيق المصلحة المشتركة والارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لمتقاعدي الضمان، وأهمية دور الجمعية وتكامله مع دور المؤسسة التي تسعى جاهدة لتعزيز خدمتها لمتقاعديها والحرص على رعاية مصالحهم وشؤونهم.

وفي نهاية اللقاء الذي حضره عضو الهيئة الإدارية للجمعية طاهر أبو رمان، أجاب الصبيحي على أسئلة واستفسارات الحضور.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق