كاليفورنيا.. تعليق عقوبة الإعدام

المجهر نيوز

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوزوم الأربعاء قرارا تنفيذيا علق بموجبه عقوبة الإعدام في الولاية.

وقال نيوزوم في تغريدة على تويتر إن عقوبة الإعدام مثلت إخفاقا شنيعا. وهي تمييز على أساس لون البشرة أو الثروة. إنها غير فعالة، ولا يمكن الرجوع عنها، وغير أخلاقية. وهي تتعارض مع جميع القيم التي ندافع عنها ولهذا قررت كاليفورنيا أن تضع حدا لهذا النظام الفاشل.

قرار التعليق الذي وقعه الحاكم يمنح الأمل مؤقتا لـ 737 سجينا محكومين بالإعدام، وهو العدد الأكبر بين الولايات الأميركية.

وتسلم الحاكم المنتمي إلى الحزب الديموقراطي منصبه في كانون الثاني/يناير الماضي، وهو معارض لعقوبة الإعدام التي نفذت للمرة الأخيرة في الولاية الواقعة في غرب الولايات المتحدة في العام 2006.

وقال نيوزوم إن “عقوبة الإعدام تتنافى مع قيمنا الأساسية وتضرب صميم ما يعنيه أن يكون المرء كاليفورنيا”، مضيفا أن القتل العمد لشخص آخر أمر خطأ، وكحاكم لكاليفورنيا، لن أشرف على إعدام أي فرد.

وقال مكتب الحاكم إن توقيع الأمر التنفيذي يعني إلغاء بروتوكول الحقن المميتة في كاليفورنيا، وكذلك إغلاق غرفة الإعدام في سجن سان كوينتين.

غرفة الإعدام في سجن سان كوينتين
غرفة الإعدام في سجن سان كوينتين

ونشر مكتب الحاكم صورا على تويتر لإزالة معدات غرفة الإعدام في سان كوينتن وإغلاقها.

ولا يتضمن القرار الإفراج عن أي سجين محكوم بالإعدام.

وحسب مكتب حاكم الولاية، فإن ربع الذين يواجهون حكم الإعدام في الولايات المتحدة هم في كاليفورنيا.

واستنفد 25 شخصا يواجهون العقوبة في الولاية جميع إمكانات استئناف الحكم الصادر بحقهم.

وأشارت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إلى أن قرار الحاكم يعني أن كاليفورنيا ستمضي في الاتجاه الذي بات رائجا في الولايات المتحدة بالابتعاد عن حكم الإعدام.

وبذلك، تنضم كاليفورنيا إلى كولورادو وأوريغون وبنسلفانيا التي طبقت جميعها حظرا مماثلا على تطبيق عقوبة الإعدام، بينما ألغت 20 ولاية أخرى الحكم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق