هل اشترت قطر مونديال 2022؟

المجهر نيوز

ناقش برنامج “حديث الخليج” المزاعم الأخيرة عن دفع قطر 880 مليون دولار قبل وبعد فوزها باستضافة مونديال 2022، واحتمالات فرض الفيفا عليها إشراك جيرانها في استضافة البطولة.

وقال رئيس تحرير صحيفة “خليج تايمز” الإماراتي مصطفى الزرعوني إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كان مرتعا لفساد مالي كبير في الفترة التي تمكنت فيها قطر من الفوز بقرار استضافة كأس العالم، وهو ما يدفع الصحافة العالمية للتحقيق بشكل متواصل حول هذا الفساد، وللتساؤل حول درجة استعداد قطر لاستضافة المونديال.

المستشار الإعلامي السعودي مساعد العصيمي تحدث عن “فساد كبير” تكشف في الفيفا في عهد جوزيف بلاتر أدى إلى اقتلاع مسؤولين كبار من مناصبهم واعتقالات وسجن وتحقيق مستمر. وقال: “كانت النزاهة المالية غائبة في الفيفا وشملت مونديالات عدة من بينها قطر”.

على النقيض، أكد الإعلامي القطري محمد المالكي أن “ملف كأس العالم حقق فيه الفيفا بشكل تام، واتخذ إجراءات في 2017، وأغلق الملف تماما”.

ولفت إلى أن “هذه المزاعم تظهر بين فترة وأخرى. وهذه المرة لن تستمر أكثر من يوم وتختفي، فهي مرتبطة بإمكانية رفع عدد الفرق المشاركة إلى 48، وهناك نوع من الابتزاز والتوجيه للصحافيين” بالتحقيق في “مزاعم” اعتبر أنها “لا تعدو كونها زوبعة في فنجان”.

وأكد “لا تأثير لهذه المزاعم، والبطولة مستمرة ببرنامجها”.

واعتبر مقرر لجنة كرة القدم في النادي العربي الكويتي أحمد موسى أن هجوم الدول الغربية على قطر “شيء طبيعي” كونها دولة عربية. وقال “هذا حدث لن يتكرر قبل 200 سنة.. أن تستضيف دولة عربية كأس العالم. المستغرب لماذا الدول العربية تتصدى لإظهار هذا الفساد؟”.

الإماراتي مصطفى الزرعوني قال: “نحن لسنا ضد الملف القطري. لكن لا بد للصحافة أن تتناول هذه الأزمة، لأن الرياضة لها جماهيرية كبيرة، لذلك علينا أن نتناول ونحقق. والمجتمع الرياضي يتساءل إن كان بقدور قطر استضافة المونديال خاصة لو تم زيادة عدد الفرق المشاركة”.

وهو ما رد عليه القطر المالكي بالإشارة إلى “أياد خفية لها مصلحة، والسبب هو الحسد والغيرة.. لا أكثر ولا أقل”.

لكن، هل تشرك قطر جيرانها في استضافة كأس العالم؟

استبعد السعودي العصيمي أن توافق بلاده لو عرضت قطر، وقال إن “اعتبارات أخلاقية كبيرة تمنعنا من التنظيم والمشاركة”.

واعتبر الكويتي موسى أن عُمان والكويت ليس لديها البنية التحتية أو الملاعب. لكنه أشار إلى أنه يمكن بناء ملاعب ومنشآت في السنتين المقبلتين لو صح العرض القطري.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق