إعلان الرباط … إدانة للإرهاب ودعوة إلى وقاية العالم الإسلامي من النزاعات

المجهر نيوز

الرباط  ـ (د ب ا)- دعا المشاركون في أعمال الدورة الـ 14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اليوم الخميس ، إلى تسوية النزاعات التي تشهدها بعض مناطق العالم الإسلامي بالحوار والتفاوض وبالطرق السلمية.

وشدد المشاركون في بيان الرباط الصادر اليوم الخميس، عقب اختتام أعمال الدورة على ضرورة التصدي لجذور الإرهاب والتطرف وترسيخ التعاون بين أعضاء منظمة التعاون الإسلامي لبلوغ هذا الهدف.

كما أكد بيان الرباط على التصدي للخطابات المتطرفة والمتعصبة مهما كان مصدرها، إذ رفض المؤتمرون ربط الإرهاب بالإسلام والمسلمين واستغلاله في الحملات ضد الإسلام والحضارة الإسلامية.

إلى ذلك، اعتبر بيان الرباط أنه لابد من تسوية النزاعات التي تشهدها بعض مناطق العالم الإسلامي بالحوار والتفاوض وبالطرق السلمية، وعلى ضرورة تجنيب المدنيين آثار هذه النزاعات وتمكينهم من الحماية الضرورية ومن كفالة حقوقهم المادية والمعنوية.

وفي هذا السياق، شدد المشاركون في بيانهم الختامي على أهمية الوقاية من النزاعات في تجنيب العالم الإسلامي اندلاع توترات جديدة والجنوح الى السلم في تسوية الخلافات، وجعل الحدود بين البلدان الإسلامية آمنة وقنوات وجسور تعاون ومبادلات والاستثمار الأمثل للتكامل الاقتصادي بين البلدان الإسلامية المدعوة إلى تقوية المبادلات التجارية والبشرية وفي مجال الخدمات بينها.

يشار إلى أن الدورة الـ 14 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي نظمت برعاية من العاهل المغربي محمد السادس بحضور وفود من دول عربية إسلامية أعضاء المنظمة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق