العراق.. ضحايا في مباراة كرة قدم

المجهر نيوز

أصيب نحو 30 شخصا الجمعة في حادث تدافع سبق مباراة بين قطبي كرة القدم في العراق، الزوراء والقوة الجوية، فيما تحدثت وسائل إعلام محلية عن سقوط قتيل واحد على الأقل.

وكان مقررا إقامة المباراة عصر الجمعة على ملعب الشعب الدولي في بغداد الذي يتسع لنحو 40 ألف متفرج، في إطار الجولة الـ16 من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم.

وأصدر الاتحاد العراقي لكرة القدم بيانا أعرب فيه عن أسفه لما جرى من تداعيات أدت إلى إلغاء المباراة:

واستخدمت قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع والعصي الكهربائية لتفريق الجماهير بعد أن فقدت السيطرة عليهم، وتم تأجيل المباراة حتى إشعار آخر.

وفتحت وزارة الشباب والرياضة تحقيقا في الواقعة، فيما حمل الاتحاد العراقي لكرة القدم، متعهد المباراة مسؤولية احداث الشغب نتيجة “بيعه تذاكر تفوق طاقة الملعب الاستيعابية”.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حالات إغماء لمشجعين، ومناوشات بين قوات الأمن ومشجعين غاضبين في محيط الملعب.

وعادة ما تشهد مباراة فريقي الزوراء والقوة الجوية التي توصف بأنها “كلاسيكو العراق” حضورا جماهيريا مكثفا.

ويحتل فريق القوة الجوية المركز الثاني في الدوري الممتاز العراقي بـ38 نقطة بفارق تسع نقاط عن المتصدر الشرطة، فيما يقف الزوراء عند المركز الرابع بـ36 نقطة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق