الأطعمة الغنية بـ”الكولين” خلال الحمل تحمي الأجنة من مشاكل الدماغ‎

المجهر نيوز

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن تناول النساء الحوامل الأطعمة الغنية بمادة “الكولين” المغذية، يمكن أن يمنع حدوث مشاكل في دماغ الأجنة بسبب إصابة الأم بالأنفلونزا.
الدراسة أجراها باحثون بجامعة كولورادو الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Journal of Pediatrics) العلمية.
ومادة “الكولين” تعتبر من المواد الأساسية المغذية للجسم، وتمتاز بخاصية الذوبان في الماء، وهي عادة تتركب من فيتامين “ب” المركب.
وتتواجد مادة “الكولين” بكثرة في أطعمة مثل الأسماك واللحوم الحمراء خالية من الدهون والدواجن وصفار البيض والكبدة والألبان والبقوليات والمكسرات والخضروات مثل الملفوف والفجل واللفت والقنبيط والكرنب والجرجير.
بالإضافة إلى ذلك، تتوافر مغذيات الكولين في المكملات الغذائية الموجودة بكثرة في الصيدليات، ويمكن أن تعوض نقص هذه المغذيات لدى الحوامل.
وأوضح الباحثون، أن ما يصل إلى 75 بالمئة من النساء الحوامل يستهلكن كمية أقل من المقدار الموصى به وهو 450 غرامًا يوميًا من الأطعمة الغنية بالكولين أثناء الحمل.
وربطت دراسات سابقة بين إصابة الأمهات بالأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا ونزلات البرد خلال الأسابيع الـ16 الأولى من الحمل، وحدوث مشاكل في مخ الجنين وأمراض عقلية مثل اضطراب نقص الانتباه وانفصام الشخصية في وقت لاحق من الحياة.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون 53 طفلاً كانت أمهاتهم مصابات بعدوى الأنفلونزا، وقارنوا حالتهم مع 83 طفلاً لم تكن أمهاتهم مصابة بالأنفلونزا.
ووجد الباحثون أن الأمهات المصابات بالأنفلونزا، وكانت لديهن مستويات مرتفعة من مادة “الكولين” المغذية، انخفض لدى أطفالهن فرص الإصابة بمشاكل في المخ، بنسبة 27 بالمئة، مقارنة بأقرانهم ممن عانت أمهاتهم من نقص “الكولين”.
وقال الدكتور روبرت فريدمان، قائد فريق البحث: “نزلات البرد والإنفلونزا من الأشياء التي يصعب تجنبها أثناء الحمل، كما أنها تضاعف خطر الإصابة بأمراض عقلية مستقبلية”.
وأضاف “أن مغذيات الكولين، تساعد دماغ الطفل على التطور بشكل صحيح، ووجدنا أن المستويات المرتفعة منه لدى الأمهات تمنع حدوث مشاكل في دماغ الجنين، حتى عندما تكون الأم مصابة بالأنفلونزا، لذلك يمكن لمكملات الكولين أثناء الحمل أن تفيد صحة الأطفال”.
وكانت دراسة سابقة ربطت بين تناول الأشخاص طعامًا غنيًا بمادة “الكولين” والتمتع بذاكرة قوية، وتقليل فرص الإصابة بظهور تغيرات في المخ ترتبط بمرض الزهايمر.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق