بومبيو إلى لبنان: ‘خطر التصعيد حقيقي’

المجهر نيوز

وصف وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو عشية سفره إلى لبنان حزب الله بأنه منظمة تدعمها وتمولها الجمهورية الإسلامية الإيرانية بهدف تدمير إسرائيل وتدمير الديمقراطية الغربية بما في ذلك الولايات المتحدة.

وقال بومبيو للصحافيين الذين يرافقونه في إسرائيل حول زيارته للبنان “سنكون واضحين جداً حول نظرة الولايات المتحدة إلى حزب الله وتوقعاتنا حيال نجاح لبنان الذي يتوقف على مطالبة الشعب اللبناني بألا تكون منظمة إرهابية تسيطر على حكومتهم وتوجه سياساتها وتخلق مخاطر لبلدهم”.

وأضاف “نعرف كلنا المخاطر كأن يفعل حزب الله شيئاً داخل لبنان، وخطر التصعيد حقيقي”. واعتبر أن “الشعب اللبناني لا يريد ذلك، وسنوضح هذا الأمر بشكل جلي وسنتأكد من أن لدى اللبنانيين كل المعلومات التي نملكها بهذا الشأن”.

تحديث 19:05 بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس إن حزب الله اللبناني يشكل تهديدا للاستقرار في الشرق الأوسط.

وعقد بومبيو اجتماعا مع الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين في القدس قال خلاله إنه يعتبر حزب الله وحركة حماس الفلسطينية وجماعة الحوثي اليمنية، وجميعها تتلقى الدعم من إيران، “كيانات تشكل خطرا على الاستقرار في الشرق الأوسط وفي إسرائيل”.

وقال في تصريحات علنية أثناء الاجتماع “إنهم عازمون على إزالة هذا البلد (إسرائيل) من على وجه الأرض ولدينا التزام أخلاقي وسياسي بمنع ذلك. يجب أن تعلموا أن الولايات المتحدة مستعدة للقيام بذلك”.

وشنت إسرائيل ضربات جوية متكررة على مواقع لحزب الله في سوريا حيث ساعدت الحركة الشيعية إلى جانب سلاح الجو الروسي، الرئيس بشار الأسد على التغلب على معارضيه.

وقال الرئيس الإسرائيلي إن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري “لا يمكن أن يقول لأحد إن لبنان منفصل عن حزب الله وإن حزب الله ليس جزءا من لبنان”، وأكد أنه “إذا حدث شيء من لبنان تجاه إسرائيل سنحمل لبنان المسؤولية”.

وبعد إسرائيل، سيتوجه الوزير الأميركي إلى لبنان حيث يلتقي الجمعة مع الرئيس ميشال عون ويجري محادثات مع كل من رئيس البرلمان ووزير الخارجية وجميعهم حلفاء حزب الله المقربين. ويلتقي أيضا رئيس الحكومة سعد الحريري.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق