الأول من نيسان .. يوم الكذب العالمي

المجهر نيوز

يتبع العالم في غرة نيسان من كل عام، تقليدا شائعا يعرف باسم “كذبة نيسان”، يقوم فيه الجميع بابتكار أكاذيب وحيل لخداع من حولهم، في إطار المزح والمرح.

وعلى الرغم من أن الجميع يحتفل بهذا التقليد في كافة أنحاء العالم، إلا أن الغالبية لا تعرف متى بدأ الاحتفال بيوم كذبة نيسان.

ما هو يوم كذبة نيسان؟

يُعرف يوم كذبة نيسان حاليا بأنه اليوم الأول لدخول شهر نيسان من كل عام، وجرت العادة أن يقوم الناس في ذلك اليوم ببعض الحيل أو النكات الكاذبة على الآخرين بدافع المزاح.

وتنص التقاليد في بعض الدول على أن تستمر الكذبة حتى منتصف النهار فقط، بعدها يتم الاعتراف بها.

متى بدأ يوم كذبة نيسان؟

على الرغم من الاحتفال بيوم كذبة نيسان لعدة قرون، إلا أن أصله الدقيق ما يزال لغزا، حيث أنه لا يوجد اتفاق بين الجميع حول تلك الأصول، وفقا لأندريا ليفسي، المؤرخة من جامعة بريستول.

وقالت ليفسي: “لقد جادل البعض بأن هذا اليوم يعود إلى قصة رواها الشاعر الإنجليزي، جيفري تشوسر، في القرن الرابع عشر، حيث قام الثعلب بمزحة مع الديك”، ورغم أن الشاعر لا يشير إلى يوم 1 نيسان، إلا أنه أشار لمدة 32 يوما من بداية أذار، وهو ما يعني 1 نيسان.

وأشارت ليفسي إلى أن البعض يعيد تاريخ هذا الاحتفال إلى العصور الرومانية، عندما كان الناس يحتفلون في الأول من نيسان بما يُسمى يوم التجديد، حيث تنقلب الأمور رأسا على عقب، وذلك بسيطرة العبيد على أسيادهم أو سيطرة الأطفال على آبائهم.

كيف يتم الاحتفال بيوم كذبة نيسان في جميع أنحاء العالم؟

تختلف دول العالم في التقاليد المتبعة في الاحتفال بهذا اليوم وفي التسميات أيضا، ففي البرازيل، يسمى يوم كذبة أبريل “Dia Da Mentira” أو “يوم الأكاذيب”، أما في بلجيكا وإيطاليا وفرنسا، فيُطلق على هذا اليوم اسم “Poisson d’Avril” ما معناه “يوم الأسماك في أبريل” باللغة الفرنسية، أو “pesce d’aprile” باللغة الإيطالية، حيث يضع الأطفال أسماكا ورقية على ظهور بعضهم البعض.

وفي بولندا، يحمل يوم كذبة نيسان اسم “Prima Aprilis, uważaj, bo się pomylisz” ومعناها: “يمكن كذبة نيسان، كن حذرا، يمكنك أن تكون مخطئا!”.

وفي اسكتلندا، يعرف هذا اليوم باسم “Hunt the Gowk Day” (يوم اصطياد الأغبياء)، ويتم الاحتفال به في أول يومين من شهر نيسان. حيث يقضي الناس اليوم الأول في المزاح والخداع، بينما يضعون في اليوم الثاني ذيولا على ظهورهم.

ولدى بعض الدول تقاليد مماثلة تحدث في أوقات أخرى من السنة، حيث يحتفل الناس في إسبانيا، على سبيل المثال، في 28 كانون الاول بيوم الأبرياء المقدس، وهو اليوم الذي يُسمح فيه للجميع، بما في ذلك وسائل الإعلام بالكذب.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق