زيادة عدد المساكن المؤجرة المدعومة للشرطة والموظفين في ألمانيا

المجهر نيوز

برلين  (د ب أ)- رفعت الحكومة الألمانية عدد المساكن المؤجرة المدعومة لأفراد الشرطة الاتحادية والموظفين في ظل النقص في عدد الوحدات السكنية التي يمكن أن يستأجرها هؤلاء بسعر معقول.

وفي ردها على استجواب من كتلة حزب الخضر، أفادت وزارة الداخلية بأن عدد الوحدات التي تم تأجيرها لأفراد من الشرطة الاتحادية وموظفين قد وصل إلى نحو 64 ألف وحدة على مستوى ألمانيا حاليا، بزيادة نحو 1500 وحدة مقارنة بآب/أغسطس الماضي.

وأوضحت الوزارة أن هذه الوحدات يجري تخصيصها بالدرجة الأولى للموظفين الاتحاديين من الطبقات البسيطة والمتوسطة في العمل الذين يضطرون إلى التنقل بشكل متكرر، ومن هؤلاء، على سبيل المثال، أفراد الشرطة الاتحادية الذين يعملون في مطارات دولية مثل مطار فرانكفورت وميونخ.

وأضافت الوزارة أنها تخصص من نفقاتها نحو 20 مليون يورو سنويا بغرض توفير وحدات سكنية بأسعار معقولة لهؤلاء الأفراد، وتابعت أن المبلغ تضاعف بما يزيد عن ثلاثة أمثال منذ موازنة .2018

وتتوافق قيمة الإيجارات في هذه الوحدات مع معدل الإيجار المعتاد في المنطقة التي تقع بها، ويجري دفع قيمة الإيجارات عن طريق الموظفين المستفيدين.

وتؤول ملكية نحو نصف هذه المساكن المدعومة إلى الحكومة الاتحادية، فيما تملك الحكومة حق شغل النصف الآخر من هذه الوحدات.

كان وزير الداخلية هورست زيهوفر صرح العام الماضي أنه عازم على مراعاة تخصيص المزيد من المساكن بإيجارات معقولة لأفراد الشرطة الاتحادية الذين تضطرهم ظروف العمل إلى الانتقال إلى مدن كبرى ذات إيجارات مرتفعة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق