ندوة بعنوان ” صرخة الهاشميون من أجل القدس وفلسطين ” في المكتبة الوطنية .

المجهر نيوز

استضافت دائرة المكتبة الوطنية يوم الخميس 11/4/2019 حزب الطبيعة الديمقراطي الاردني في ندوة عن القدس بعنوان ” صرخة الهاشميون من أجل القدس وفلسطين ” وتحدث في الندوة كل من الدكتور محمد العياصرة وسعادة النائب يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين النيابية .
قال العياصرة ان الهاشميون فقط من يملكون حق الوصاية الشرعية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف شاء من شاء وأبى من أبى ، فهذا الواجب التاريخي والديني والأخلاقي حمله الهاشميون عبر التاريخ و لم يقبلوا مساومة ولم تغريهم مكاسب ولم تؤخرهم ضغوطات من أي مكان ومن أي نوع كان عن الثبات والاصرار على الدفاع عن القضية المركزية التي تعد قضية كل المسلمين في العالم الاسلامي الا وهي القضية الفلسطينية .
قال السعود ان القضية الفلسطينية في عيون الهاشمين والشعب الأردني وان العلاقة الأردنية الفلسطينية متجذرة بفضل القيادة الهاشمية والشعب الأردني ، والهاشميون هم فقط من يملكون حق الوصاية الشرعية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف .
وتطرق الى موضوع الاشاعة وان ليس ما يقال يصدق وموقف مجلس النواب تجاه القضية الفلسطينية .
وفي مداخلة لأمين سر حزب الطبيعة الأردني الأستاذ علي عصفور قال ان هنالك بيان صادر من الحزب وهو رغم التحديات والمؤامرات التي تحاك على الأردن الا ان الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة وشعبه الاردني العظيم كان وما زال الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات ، وقالها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم وما زال يقولها ثابتاً راسخاً كالجبال واضحاً وضوح الشمس قاطعاً كحد السيف انه الكلام الفصل فالقدس وفلسطين خط أحمر ، وكلا للوطن البديل وكلا للتوطين .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق