رغم وجود ميناء العقبة .. الفواكه والخضار تصلنا عبر “اسرائيل”

المجهر نيوز

اكثم الخريشة – حصلت “المجهر ” على معلومات أولية تفيد بأن مستوردات الخضار والفواكه من اوروبا تدخل للاسواق الاردنية عبر معبر حيفا في “اسرائيل” ولا تدخل عبر ميناء العقبة.

وبمتابعة المعلومات قال نقيب تجار الخضار والفواكه سعدي ابو حماد لـ”المجهر ” ان هناك العديد من العوائق ادت لهروب المستوردات عبر ميناء حيفا اهمها عامل الوقت بحيث تصل البضائع الاوروبية لميناء العقبة خلال 14 يوما بالمقابل تصل لمعبر حيفا خلال اسبوع واحد فقط، مشيرا في الوقت ذاته الى انه في بعض الاحيان يكون هناك تأخر في التخليص او الفحوصات اللازمة للبضائع مما يسبب كلفا اضافية ومنها الارضيات بحيث يدفع التاجر 150 دولارا لليوم الواحد بدل ارضيات وخدمات لميناء العقبة، مشيرا الى انها اسباب فعلية ادت لهروب الواردات لمعبر حيفا اضافة الى الاعباء المالية الاضافية التي تفرضها مصر على البواخر التي تعبر قناة السويس.

بدوره اكد مدير عام شركة ادارة وتشغيل الموانيء منصور قوقزة لـ”المجهر” ان البضائع الاوروبية لم تكن تصل لميناء العقبة بالاصل، والتجار ذهبوا لمعبر حيفا لانه اقرب لاوروبا وليس لوجود عقبات، مشيرا بالوقت ذاته ان بعض البضائع تحتاج لفحوصات واجراءات من قبل جهات حكومية مثل الجمارك والزراعة والمواصفات وغيرها وقد تحتاج الى مزيد من الوقت لاتمام بعض الفحوصات ولا يمكن التدخل بإجراءات تلك المؤسسات حفاظا على سلامة وصحة المواطنين.

وكشف قوقزة ان البضائع كانت تصل من تركيا ولبنان عبر ميناء العقبة ولكن اغلبها كان ترانزيت، مؤكدا وجود بعض المعيقات والتي تتلخص بفرض الجهات الرسمية المصرية رسوما اضافية على حركة الشحن والركاب اثناء عبورها من قناة السويس وقامت مؤخرا برفع هذه الكلف ولثلاث مرات متتالية، مؤكدا ان هناك اتصالات ومخاطبات مع الجانب المصري ادت الى حصول بعض البضائع مثل الاخشاب وبعض البواخر على خصم مقداره 50% من تلك الرسوم عند قدومها لميناء العقبة الا ان هذا ليس كافيا ونحتاج الى مزيد من التعاون من قبل السلطات المصرية، مؤكدا  على ان ارتفاع كلف النقل البري من العقبة الى عمان والمحافظات ساهمت وبشكل كبير بابتعاد المستوردات الاوروبية عن ميناء العقبة.

واشار قوقزة الى ان هناك اجتماعا بتاريخ 21-4 بين سلطة العقبة ومؤسساتها مع كافة التجار والمستوردين وكل من له علاقة بالاستيراد والتصدير لوضع خطة عمل ومناقشة العوائق وتذليل العقبات وسماع كافة وجهات النظر للوصول للخدمة الامثل للتجار.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق