بسبب صورها في باريس سببت انقساما داخل الحزب الاسلامي.. الأمانة العامة للعدالة والتنمية تعفي آمنة ماء العينين من منصب نائب رئيس مجلس النواب.. وتزكية عمدة فاس لمنصبه على رأس الكتلة النيابية (فيديو)

المجهر نيوز

 الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

بعد الضجة الواسعة التي أحدثتتها صور مسربة على مواقع التواصل الاجتماعي للقيادية في حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين، تظهر فيها في أحد ساحات العاصمة الفرنسية، باريس، بدون حجاب ولباس متحرر، وأدت الى انقسام في الرأي داخل مكونات الحزب الاسلامي، صوتت الأمانة العامة للعدالة والتنمية على اعفاء ماء العينين من منصب منصب النائب السابع لرئيس مجلس النواب، الذي كانت تشغله في نصف الولاية التشريعية السابقة 2016/ 2021.

 

جاء القرار خلال اجتماع عقدته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، السبت، صودق فيه على ترشيح عضو الأمانة العامة، مريم بوجمعة، للمنصب خلفا لآمنة ماء العينين.

 

هذا، فيما حافظ إدريس الأزمي الإدريسي، عمدة فاس، على منصب رئيس الكتلة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب.

 

وفي هذا الصدد، أكد سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الأمانة العامة للحزب صادقت بالإجماع على اختيار القيادي إدريس الأزمي الإدريسي، رئيسا لكتلة الحزب بمجلس النواب.

 

وقال العمراني، في تصريح مصور بثه الموقع الرسمي للحزب، أن ذلك جاء بعد مدارسة الترشيحات الأولوية التي تقدم بها برلمانيو الحزب أول أمس الجمعة، على إثر انعقاد لقاء عرضت فيه حصيلة الكتلة النيابية بمجلس النواب، والذي تميز بكلمة توجيهية للأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، والذي استمر فيه النقاش إلى حدود الساعة الثانية ليلا.

 

وصادق لقاء أالأمانة العامة، المنعقد أمس السبت، على هياكل كتلة العدالة والتنمية بمجلس النواب، بعد “نقاش هام وغني استحضر التقديرات الضرورية وما خوله القانون للأمانة العامة في النهاية من صلاحيات المصادقة”، بحسب كلام المتحدث.

 

وأرجع العمراني، تجديد الثقة في الأزمي لما يقوم به من مهام، أهمها الدور الهام جدا الذي قام به في منتصف الولاية الماضية من خلال رئاسته للكتلة النيابية، وأيضا بالنظر للعمل الذي قام به في كل المواقع، وذلك باعتباره أيضا رئيسا للمجلس الوطني للحزب، مشددا على أنه “أهل لكل الثقة ومكانته يعلمها الجميع”.

 

كما قررت الأمانة العامة، خلال نفس الاجتماع، تسمية سليمان العمراني، نائبا أولا لرئيس مجلس النواب، ومريم بوجمعة، عضو الأمانة العامة للحزب، كنائبة سابعة لرئيس المجلس.

 

وقرر لقاء أمس، أيضا تثبيت مهمة القيادي في الحزب، خالد البوقرعي، مرشحا لمنصب محاسب المجلس، فيما جرى تثبيت القيادية عزوها العراك، أمينة للمجلس.

 

إلى ذلك، أكد نائب الأمين العام، مصادقة الأمانة العامة، على ترشيح عبد الله بوانو، رئيسا للجنة المالية والتنمية الاقتصادية، وذلك “لما قام به من دور هام في رئاسة هذه اللجنة”، مشيرا إلى أن هذه الترشيحات “أغلبها جاءت متناغمة ومنسجمة وترشيحات الفريق في البداية، وهذا يعتبر فصلا من فصول إعمال الديمقراطية الداخلية بحزب العدالة والتنمية، فهنيئا لنا بهذه الممارسة الديمقراطية”، يقول العمراني.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق