ترامب يجدد الهجوم على النائبة الديمقراطية إلهان عمر ويتهمها بالخروج عن سيطرة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي

المجهر نيوز

واشنطن / الأناضول – جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، هجومه على النائبة الديمقراطية المسلمة إلهان عمر، متهما إياها بالخروج عن سيطرة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

جاء ذلك في إطار حملة يقودها ترامب ضد النائبة المسلمة، على خلفية تصريحات لـعمر ، اعتبرها الرئيس الأمريكي معادية لإسرائيل والسامية.

وقال ترامب عبر تويتر نانسي (بيلوسي) فقدت السيطرة على الكونغرس، ولم تفعل أي شئ، ينبغي عليها مراقبة تصريحات إلهان المعادية للسامية وإسرائيل.

وفيما أشار الرئيس الأمريكي إلى خروج إلهان عن سيطرة نانسي بيلوسي، إلا أنه ألمح إلى سيطرة إلهان في المقابل على رئيسة البرلمان.

ويستهدف ترامب ومنظمات اللوبي الإسرائيلية في أمريكا، وعلى رأسها لجنة العلاقات العامة الأمريكية- الإسرائيلية (آيباك)، النائبة إلهان منذ أن انتقدت دور اللجنة في التأثير على سياسات الإدارة في واشنطن.

وتتهم هذه الجهات النائبة بمعاداة السامية، الأمر الذي تنفيه إلهان بشدة.

وكان آخر هجوم لـ ترامب على إلهان، الجمعة، عندما نشر مقطع فيديو لها وهي تلقي كلمة عن معاملة المسلمين بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وأرفقها بصور لمركز التجارة العالمي وهو يحترق، وعّقب على الفيديو بتعليق:  لن ننسى أبدا .!

وأظهر ترامب النائبة الديمقراطية في ذلك المقطع وكأنها تستهين بتلك الهجمات.

والأحد، دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، ترامب لحذف تغريدته  التحريضية ضد إلهان عمر.

كما خالف العديد من الزعماء والنشطاء والجماعات الدينية بما فيها اليهودية والمسيحية، ترامب وآيباك الرأي، ويعتبرون حملات التشويه التي تستهدفها ممنهجة لإسكات الأصوات الناقدة لإسرائيل وسياسات ترامب المثيرة للجدل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق