أميركا توافق على عقار جديد لعلاج سرطان المثانة

المجهر نيوز

متابعات- وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية “إف دي إيهFDA “، على عقار جديد لعلاج البالغين المصابين بسرطان المثانة المتقدم، الذين لم يستجيبوا للعلاجات الحالية للمرض.

وأوضحت الهيئة في بيان، السبت، أن العقار الجديد يطلق عليه اسم “بلفيرسا” Balversa، ويعالج سرطان المثانة الذي ينتشر نتيجة طفرات جينية تحدث بسبب العلاج الكيمياوي للسرطان.

وأوضح الباحثون أن سرطانات المثانة ترتبط بالطفرات الوراثية الموجودة في المثانة لدى المريض أو في مجرى البول بأكمله، وتظهر هذه الطفرات في مريض واحد من كل 5 مرضى يعانون من سرطان المثانة.

ووافقت الهيئة على العقار الجديد بعد تجربة سريرية شملت 87 مريضاً يعانون من سرطان المثانة المتقدم، مع ظهور طفرات جينية.

وبلغ معدل الاستجابة الكاملة للعقار الجديد حوالي 32%، فيما حقق 30% من المرضى استجابة جزئية للعقار، واستمرت الاستجابة للعلاج لمدة 5 أشهر ونصف في المتوسط.

واستجاب عدد من المرضى للعلاج الجديد، رغم عدم استجابتهم في السابق للعلاج باستخدام عقار “بمبروليزوماب”، وهو علاج قياسي يستخدم حالياً لمرضى سرطان المثانة المتقدم.

وعن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً للعلاج، أشارت الهيئة إلى أنها تمثلت في تقرحات الفم، والشعور بالتعب، والتغير في وظائف الكلى، والإسهال، وجفاف الفم، والتغير في وظائف الكبد، وانخفاض الشهية، وجفاف العين وفقدان الشعر.

وسرطان المثانة هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعاً، حيث يتم تشخيصها ما يقرب من 76 ألف حالة جديدة لسرطان المثانة سنوياً، في الولايات المتحدث الأميركية وحدها.

ويتطور المرض لدى الرجال حوالي 3 إلى 4 مرات أكثر من النساء، ويحدث سرطان المثانة غالباً لكبار السن، وتشمل أبرز علاماته الدم في البول والشعور بالألم عند التبول، وألم الحوض بحسب موقع العربية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق