مسؤول لبناني يجدد المطالبة بعودة اللاجئين السوريين إلى “مناطق آمنة” في بلدهم .. وضرورة ترسيخ الاستقرار والعمل على وضع إصلاحات جدية وبنيوية على المستويين الاقتصادي والإداري”

المجهر نيوز

القاهرة – (د ب أ)- جدد نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني غسان حاصباني الدعوة إلى عودة اللاجئين السوريين إلى “مناطق آمنة” في بلدهم.

وقال في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرته الثلاثاء إن وجود النازحين السوريين وغيرهم في لبنان “يزيد الوطأة على الوضع الاقتصادي”، مؤكداً أن “هناك ضرورة لترسيخ الاستقرار والعمل على وضع إصلاحات جدية وبنيوية على المستويين الاقتصادي والإداري”.

ورأى أن “الأخطار الكبرى التي تواجه لبنان هي في حال عدم الاستقرار في المنطقة على مستوى الدول ووضع النازحين الذين نحرص على أن يعودوا بأسرع ما يمكن إلى ديارهم سالمين وألا ننتظر الحلول السياسية بعيدة المدى”.

وأضاف :”نطالب المجتمع الدولي بإيجاد حلول خاصة بالنازحين”، مثل “استحداث مناطق آمنة لهم داخل سورية برعاية دولية كمرحلة أولى”.

وأشار إلى أن “التحدي المالي هو الأكبر ويجب أن نعالجه بسرعة كبيرة”، مكرراً التركيز على “الإصلاحات لأنها من المتطلبات الدولية الرئيسية قبل أي استثمار أو دعم مالي”.

وبشأن الضغوط الأمريكية التي تستهدف حزب الله في لبنان، أجاب :”نقاشنا مع المسؤولين يزيد من الوعي لديهم بأنه يجب النأي بالقطاع المصرفي اللبناني عن أي مفاعيل للعقوبات الأمريكية على إيران”، معتبراً أن هناك أهمية “للتفاعل مع صناع القرار على المستوى الدولي ليس فقط من أجل القطاع المصرفي، بل أيضاً المساعدات للجيش اللبناني … لأنهما العمودان الأساسيان للاستقرار في لبنان”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق