ماذا نعرف عن حريق كاتدرائية نوتردام في باريس؟

المجهر نيوز

باريس – (أ ف ب) – اندلع الحريق من سقف كاتدرائية نوتردام الشهيرة وانهار أحد أبراج الصرح التاريخي الذي بات مهدداً. في ما يلي ما نعرفه عن الحريق العنيف الذي اجتاح هذا المعلم الباريسي قبل أن يخمده رجال الإطفاء صباح الثلاثاء.

– النار اندلعت من العلية –

اندلع الحريق في حوالي الساعة 16,00 بتوقيت غرينتش. عن ذلك قال أوليفييه دو شالو، المسؤول عن المرشدين السياحيين المتطوعين في الكاتدرائية: “لم أكن بعيداً. رأيت الدخان يتصاعد واعتقدت في البدء أنه من مستشفى أوتيل ديو، ثم أدركت أن الكاتدرائية تحترق. وعندما وصلت، كان الرماد قد بدأ يتساقط”.

اندلع الحريق من العلية، ثم انتشر بسرعة كبيرة إلى السقف الخشبي فأتى على جزء منه، ثم التهمت النيران الإطار الخشبي الذي يتجاوز طوله 100 متر ويضم عدداً لا حصر له من الأعمدة “أخذ كل منها من شجرة “، قال دو شالو.

فتحت نيابة باريس تحقيقاً في “تدمير غير متعمد بالنار”، وقال مدعي باريس الثلاثاء إن المحققين ينظرون في فرضية اندلاع الحريق بصورة عرضية.

وجرى الاستماع إلى أقوال عمال الورشة خلال الليل.

– السيطرة على الحريق –

أعلن رجال الإطفاء في وقت مبكر من يوم الثلاثاء أنهم تمكنوا من “إخماد الحريق بالكامل”.

في حوالي الساعة 23,00 (21,00 بتوقيت غرينتش)، أعلن رجال الإطفاء أنهم نجحوا في إنقاذ “برجي نوتردام” والحفاظ عليه كاملاً.

ما إن اندلع الحريق، حتى تشكل فريق كبير ضم أربعمائة رجل إطفاء بمساعدة 18 خرطوماً من المياه بعضها على أذرع ميكانيكية ارتفاعها عشرات الأمتار، وانهمك في العمل للسيطرة على الحريق في أسرع وقت ممكن.

وضُخت المياه مباشرة من نهر السين على بعد بضع عشرات الأمتار من الموقع، باستخدام قوارب صغيرة وُصلت بأنابيب ضخمة.

ولم يكن وارداً استخدام طائرات لإخماد الحريق لأن “إلقاء الماء على هذا النوع من المباني يمكن أن يؤدي بالفعل إلى انهيار الهيكل بأكمله”، كتب الدفاع المدني في تغريدة على تويتر.

– ما هو حجم الضرر؟ –

حوالي الساعة 17,50 بتوقيت غرينتش، انهار برج الكاتدرائية، وهو أحد رموز باريس الذي كان يبلغ ارتفاعه 93 متراً. وفي غضون ساعات قليلة، تحول جزء كبير من سطح المبنى إلى رماد.

وقال غابرييل بلوس، المتحدث باسم جهاز الإطفاء إن “السطح بأكمله انهار، والإطار الخشبي دُمر، انهار جزء من القبة، والبرج لم يعد موجودا”.

وأضاف بارتياح “لقد تم إنقاذ غرفتي الأجراس. تخيلوا لو أن الإطار الخشبي ضعف وانهارت غرفتا الأجراس، لقد حبسنا أنفاسنا حقاً من الخوف!”.

وقال “أنقذت جميع الأعمال الفنية التي كانت في قسم الذخائر، بما في ذلك تاج الشوك ورداء القديس لويس”.

– “سنوات من العمل” –

قال الرئيس الجديد لمجمع أساقفة فرنسا إريك دو مولان-بوفور، إن إصلاح المبنى سيستغرق “سنوات من العمل”.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل منتصف الليل “سنعيد بناءها. سنستدعي أهم المواهب خارج حدودنا للمجيء والمشاركة، وسنعيد بناءها”.

وقالت مؤسسة التراث في بيان تلقته فرانس برس إنها “استجابة للطلبات العديدة” ستبدأ الثلاثاء حملة “تبرعات وطنية” لإعادة بناء نوتردام.

في الليل، أعلنت عائلة بينو وهي من أثرى عائلات فرنسا عن التبرع بمبلغ 100 مليون يورو من أجل نوتردام.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق