ظريف يعرب عن “الحزن” لحريق نوتردام ويفكر “بالفرنسيين وجميع الكاثوليك”

المجهر نيوز

طهران (أ ف ب) – عبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء عن “الحزن” في أعقاب الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام الباريسية التاريخية وقال إن أفكاره “مع الشعب الفرنسي وجميع الكاثوليك”.

وعبر ظريف على تويتر عن “الحزن لأن نوتردام … دمرت جزئيا بعد صمودها ل800 عام في حروب والثورة (الفرنسية)

. أفكارنا مع الفرنسيين وجميع الكاثوليك”.

وأضاف ظريف أن الكاتدرائية الباريسية “صرح أيقوني مكرس لعبادة إلهنا الواحد، قربتنا جميعا من بعض من خلال رائعة هوغو الأدبية”.

وتحظى مؤلفات فيكتور هوغو مثل “البؤساء” و”أحدب نوتردام” برواج في إيران. ولا يخفي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي إعجابه بالكاتب الفرنسي ومواطنه رومان رولان الحائز جائزة نوبل للاداب.

واندلع الحريق عند الساعة السابعة مساء الاثنين في الكاتدرائية التاريخية وأدى الى انهيار برج الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر والبالغ ارتفاعه 93 مترا وسقفها، مما أثار صدمة وحزنا في مختلف أرجاء العالم.

وصباح الثلاثاء أعلن وزير الدولة الفرنسي للداخلية لوران نونيز ان “خطر النيران قد أبعد” لكن التساؤلات الان هي معرفة كيف يمكن لهذا البناء “أن يصمد”.

وشهدت العلاقات بين فرنسا وايران تحسنا مع عودة سفير فرنسي الى طهران في نهاية اذار/مارس بعد نحو سبعة أشهر من شغور المنصب.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق