حماس: نرقب سلوك إسرائيل في تنفيذ تفاهمات التهدئة

المجهر نيوز

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول- قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس ، اليوم الثلاثاء، إنها تراقب سلوك إسرائيل، فيما يتعلق بتطبيق تفاهمات التهدئة، التي تمّت بينهما، بوساطة مصرية.

جاء ذلك في كلمة لعبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم الحركة، خلال مشاركته بوقفة، نظّمتها هيئة الحراك الوطني، للمطالبة بكسر حصار غزة.

وأضاف القانوع مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة وماضية، بكل أدواتها ووسائلها، لإلزام العدو بمطالبها ودفع استحقاقات ما تم من تفاهمات التهدئة.

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي وحتى الأسبوع الأول من الشهر الحالي، يجرى وفد أمني مصري، جولة مكوكية بين قطاع غزة وإسرائيل، التقى خلالها قيادات من حماس وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، ومسؤولين إسرائيليين لاستكمال تفاهمات التهدئة التي تقودها بلاده وقطر والأمم المتحدة منذ شهور.

ومن جانب آخر، استنكر القانوع سياسة التطبيع العربي مع إسرائيل.

وقال في ذلك الصدد لا بد أن يخوض العرب معركة الإرادة والبقاء وعزل العدو عن هذه المنطقة، لا أن يفتحوا العواصم العربية والدولية للاحتلال ليصبح العدو المجرم والقاتل والسارق لأرضنا جزءا من هذه المنطقة .

بدوره، أشاد هاني الثوابتة، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بصبر وصمود المعتقلين الفلسطينيين .

وقال الثوابتة، في كلمة له خلال مشاركته في الوقفة هذا الانتصار الذي أحرزه الأسرى مصدر فخر لنا كشعب فلسطيني ، في إشارة للاتفاق الأخير الذي توصل له المعتقلون، مع إدارة السجون، أمس، وقضى بإنهاء إضرابهم عن الطعام مقابل تلبية جملة من مطالبهم.

وفي سياق آخر، قال الثوابتة إن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي للشعب الفلسطيني، وإنها باتت تتعاظم بكافة أشكالها سواء بالسجون الإسرائيلية، أو بمسيرات العودة، أو بحركات مقاطعة إسرائيل في المنطقة العربية .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق