مباحثات مباشرة بين قادة المعتقلين الفلسطينيين ومبعوث الأمم المتحدة أدت إلى تعليق الإضراب عن الطعام

المجهر نيوز

غزة (الاراضي الفلسطينية) – (أ ف ب) – أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الثلاثاء أن مباحثات مباشرة وغير مسبوقة جرت بين قادة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ومبعوث الأمم المتحدة قادت إلى اتفاق مع إدارة السجون وتعليق المعتقلين إضرابهم عن الطعام.

وقال هنية “فتحنا خطاً مباشرا بين مندوب الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف مع قيادة الأسرى داخل السجون وأجرينا محادثة مباشرة بين القائد في حماس عباس السيد، وهذه أول مرة”.

جاءت تصريحات هنية خلال جلسة عقدها نواب حماس في المجلس التشريعي المنحل وحضرها نواب عن كتلة القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين عشية إحياء “يوم الأسير الفلسطيني”.

وقال هنية إن إضراب المعتقلين “كان مسنودا بنيران المقاومة في الميدان، وبموقف الأشقاء في مصر”.

وأضاف”الإخوة داخل السجون كان لديهم قرار بأنهم كانوا سيقلبون الطاولة بكل ما تعنيه الكلمة إذا استمرت تلك الحالة”.

وشدد هنية على أن انتصار الأسرى سيشكل “ظلالاً إيجابية” على التفاهمات في غزة، وأن قضية الأسرى كانت ضمن الجدول الزمني للتفاهمات”.

وكان نادي الأسير الفلسطيني أعلن مساء الإثنين أن المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل علّقوا إضرابهم عن الطعام بعد توصّلهم لاتّفاق مع إدارة السجون الإسرائيلية “يقضي بتلبية مجموعة من مطالبهم الحياتية”.

وبدأ أكثر من 400 معتقل فلسطيني الأسبوع الماضي إضرابا مفتوحا عن الطعام أطلقوا عليه تسمية “إضراب الكرامة 2″،احتجاجا على العقوبات الأخيرة التي فرضتها عليهم إدارة المعتقلات، مطالبين برفعها.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق