“التعاون الإسلامي” والأزهر يعربان عن حزنهما لحريق كاتدرائية نوتردام

المجهر نيوز

جدة، القاهرة/ الأناضول – أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، وشيخ الأزهر، أحمد الطيب، عن حزنهما للحريق الضخم الذي شب بكاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس.
وقال العثيمين، الثلاثاء، في بيان إنه يعرب عميق أسفه وحزنه للحريق الذي تسبب في تدمير كاتدرائية نوتردام.
وأعرب الأمين العام عن تضامنه مع حكومة فرنسا وشعبها وجميع أتباع الديانة المسيحية في أنحاء العالم في أعقاب هذا الحريق الذي ألحق الضرر بإحدى أشهر الوجهات السياحية في فرنسا وأحد أهم المعالم الأثرية المسجلة في قائمة التراث الثقافي العالمي.

وفي السياق ذاته، قال الطيب:  أشعر بالحزن تجاه حريق كاتدرائية نوتردام  بباريس، هذه التحفة المعمارية التاريخية ، مضيفا:  قلوبنا مع إخواننا فى  فرنسا ، لهم منا كل الدعم .
واشتعلت النيران بكاتدرائية نوتردام التاريخية وسط باريس، مساء الإثنين، واستمرت نحو 15 ساعة، قبل ان ينجح جهاز الإطفاء في إخمادها، بحسب إعلام محلي.
وتسبب النيران بانهيار سقف الكنيسة وبرجها البالغ ارتفاعه 93 مترًا.
وقالت قناة  فرانس 24  المحلية إن نحو 400 إطفائي شاركوا في مكافحة النيران ومحاولة إنقاذ برجيها الأماميين، وهذا ما تمكنوا من تحقيقه.
وتعد كاتدرائية نوتردام من المعالم السياحية الأكثر زيارة في أوروبا.
ويمثل مبنى الكنيسة (تم إنشاؤها خلال الفترة من 1163 -1345م) تحفة فنية من العمارة القوطية ( مرحلة من العمارة الأوروبية ) التي سادت القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق