الشرطة الجزائرية تنفي تجريد متظاهرات من ملابسهن

المجهر نيوز

الجزائر- (د ب أ): نفي أمن ولاية الجزائر العاصمة في بيان الأخبار التي تداولت تجريد 4 متظاهرات من ملابسهن على خلفية توقيفهن رفقة 6 متظاهرين خلال تنظيمهم لوقفة احتجاجية بساحة البريد المركزي بوسط العاصمة الجزائرية، السبت الماضي.

واشار البيان الصادر الاثنين، إلى أن “المواطنات الأربع رفقة ستة أشخاص (رجال) تم تحويلهم إلى إحدى مقرات الأمن الوطني ببراقي، لإجراء أمني وقائي، يتمثل في التلمس الجسدي للمعنيين، بإشراف شرطية برتبة ملازم أول بالنسبة للمواطنات الأربع”.

وأضاف “هذا الإجراء الشرطي التحفظي، يهدف إلى تجريد الشخص من أي مواد أو أدوات قد يستعملها ضد نفسه أو ضد غيره، ليتم إخلاء سبيل الجميع فيما بعد في ظروف عادية”.

من جهة أخرى، اعتقلت الشرطة الجزائرية عدد من النشطاء نظموا تجمعا مساء اليوم بساحة البريد المركزي، للمطالبة بالتغيير الجذري ورحيل رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق