بيونغ يانغ: لا نريد بومبيو

المجهر نيوز

طلبت كوريا الشمالية الخميس سحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من المحادثات حول الملف النووي بين واشنطن وبيونغ يانغ، محملة إياه مسؤولية المأزق الحالي لهذه العملية.

وقال مدير عام دائرة الشؤون الأميركية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية كون جونغ غون “أخشى أنه إذا شارك بومبيو في المحادثات، فإنها ستتعثر مجددا”، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

وأضاف “بالتالي، في حال استئناف محتمل للحوار مع الولايات المتحدة، آمل في ألا يكون نظيرنا في المحادثات بومبيو”.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال جلسة استماع في الكونغرس
على صلة

بومبيو يصف كيم بالطاغية

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وصف، خلال جلسة استماع للجنة فرعية في مجلس الشيوخ جرت الأسبوع الماضي، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بـ”الطاغية”.

وتسعى الولايات المتحدة منذ قمة هانوي في شباط/فبراير الماضي إلى إعادة إطلاق المفاوضات حول نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية.

وكان الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري جونغ أون التقيا للمرة الأولى في سنغافورة في حزيران/يونيو الماضي.

وساهمت هذه القمة التاريخية في خفض التوتر بشكل كبير وأفضت إلى التزام ملتبس حول “نزع السلاح النووي في شكل تام من شبه الجزيرة الكورية”.

وجرت القمة الثانية نهاية شباط/فبراير في هانوي، لكنها انتهت بفشل على خلفية مطالبة بيونغ يانغ برفع كامل للعقوبات المفروضة عليها.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق