فلسطين النيابية تلتقي وزير الاوقاف

المجهر نيوز

دعا رئيس لجنة فلسطين النيابية المحامي يحيى السعود الى توحيد جهود جميع القوى الشعبية والفاعليات الوطنية والمؤسسات العامة والخاصة للوقوف صفاً واحداً خلف جلالة الملك عبد الله الثاني ومواقفه الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والقدس.

وقال لدى لقاء اللجنة اليوم الثلاثاء وزير الأوقاف والشؤون المقدسات الاسلامية الدكتور عبد الناصر ابو البصل : اننا اليوم احوج من أي وقت مضى لتوحيد جبهتنا الداخلية ورص صفوفنا في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها القضية الفلسطينية والمؤامرات التي تحاك ضدها من قبل السلطات الإسرائيلية. واكد ضرورة دور القوى الشبابية ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الدفاع عن القدس وبلورة رؤية ومواقف موحدة لمواجهة حملة الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على المقدسات الإسلامية والمسيحية هناك.

وعرض السعود لجهود اللجنة لحشد المواقف الداعمة للقدس والندوات والاجتماعات التي عقدتها مع مختلف الفاعليات، وكان آخرها الالتقاء مع وزير الشباب والثقافة والإعلان وبالتعاون مع الجمعيات المقدسية عن إقامة يوم مقدسي بعنوان “القدس في ضمير الهاشميين والأمة”، وذلك عند الساعة السادسة من مساء يوم السبت المقبل، بعمان في قاعة جمعية سلوان الخيرية، بمشاركة شخصيات مقدسية وشعراء وفاعليات رسمية وشعبية.

وثمن دور الوزارة إزاء المقدسات وتوجيه الأئمة والوعاظ للحديث عن القدس الشريف ومكانة المسجد الأقصى المبارك وتخصيص خطب الجمعة للحديث عن الدور الاردني في الدفاع عن القدس الشريف والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وطالب الوزارة بتكثيف جهودها خلال شهر رمضان الفضيل من خلال إطلاق البرامج والندوات والمجالس العلمية لنصرة القدس التي تتعرض لأبشع أنواع الظلم والقهر من المحتل.

واضاف السعود: اننا سنطلق حملات ودعوات لجميع الشباب الأردني واستنهاض قواهم باعتبارهم العمود الفقري للدفاع عن الأوطان وتحرير المقدسات من المحتل.

من جهته، قال النائب الدكتور خالد البكار: إن الموقف الشعبي يتماهى تماماً مع الموقف الرسمي تجاه القضية الفلسطينية والقدس، وعبر عنه الشعب بشكل يومي، داعياً الى حشد جميع الطاقات الشبابية والجهود لدعم مواقف الأردن بقيادة جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وعرض أبو البصل للدور الكبير الذي تقوم به الوزارة والجهود التي تبذلها تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني لرعاية وحماية المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وقال أبو البصل: إن الوصاية الهاشمية ثابتة ونابعة من شرعية دينية وتاريخية وقانونية، وهذا امر لا خلاف عليه، ويجب علينا اليوم التأكيد على دورها تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأشار الى خطط وبرامج الوزارة المستقبلية في الوعظ والإرشاد والدفاع عن المقدسات، مؤكداً في الوقت ذاته استعداد الوزارة للتعاون والتشارك مع لجنة فلسطين في جميع النشاطات التي تقوم بها لنصرة القدس.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق