متحدث تركي ينفي وجود وساطة إيرانية بين أنقرة ودمشق

المجهر نيوز

أنقرة ـ (د ب ا) نفى المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، وجود أي اتصالات لحكومة بلاده مع السلطات السورية، مكذبا التقارير حول وساطة إيرانية بين أنقرة ودمشق.

وقال قالن، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، تعليقا على هذا الموضوع: “لا نبحث عن أي وسطاء، ولسنا على أي اتصال مع الحكومة السورية، ولا نخوض أي حوار معه، وفي حال وجود ضرورة للتواصل معه نقوم بذلك عبر روسيا وإيران”.

وأضاف قالن، حسبما نقلته وكالة “الأناضول” التركية الرسمية، أن زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس الأربعاء إلى أنقرة “ليست لإجراء وساطة بين تركيا والنظام السوري، ولا يوجد مساع من هذا القبيل”.

وعقد ظريف أمس الأربعاء لقاء في أنقرة مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وذلك غداة محادثات أجراها وزير الخارجية الإيراني مع الرئيس السوري، بشار الأسد.

وأعلن ظريف من أنقرة سعي بلاده إلى إعادة العلاقات السورية التركية إلى طبيعتها، وجدد التأكيد على التفهم الإيراني للمخاوف التركية من التهديدات الإرهابية، وأهمية ضبط الجيش السوري لحدود بلاده لإذابة القلق التركي، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق