تكنوتدجين

المجهر نيوز

يسارخصاونه
يقول العارفون في فن التكنولوجيا أن كثيراً من الفيديوهات المنتشرة والمتداولة قد تم تدجينها سياسياً وتاريخياً ودينياً ، ومن بعد ذلك توظيفها لتشكيل عقل المتلقي كما يريدون ، وبعض هذه الفيديوهات يتم إعادة تدويرها ، وليس من السهل على المتابعين والمستقبلين التمييز بين المدجّن والمدوّر والممنتج ، وجميع العالمين على هذه البرامج يرفعون شعاراً واحداً هو اكذب ثم اكذب ثم اكذب فيصدقونك ، وقد مارس الإنسان هذا الفعل غير الأخلاقي منذ أقدم العصور فبعض ما يرويه التاريخ قد شابه التدجين والتدوير والمنتَجة ، من هنا قال تعالى كلمة الفصل فيما هو مكتوبٌ ومقروء ؟ إنّا نحن أنزلنا الذكر وإنّا له لحافظون صدق الله العظيم وللحديث بقية

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق