رسمية أبو مخ ” أم الأسرى” غابت عن قاموس “الأم المثالية”

المجهر نيوز

نضال سلامة – أغمضت عيناها مفارقة الدنيا … ووريت الثرى وهي تحمل في قلبها أمل اللقاء بإبنها القابع في سجون الإحتلال منذ 34 عاما …

الحاجة رسمية أبو مخ من فلسطين المحتلة عام 1948 ، ساهم نجلها رشدي بعملية بطولية عام 1986 قتل خلالها مغتصب صهيوني واعتقل منذ لحظتها …

وأنا أقرأ قصتها وخبر وفاتها غص حلقي بالمرارة ، وانفطر قلبي بؤسا على واقعنا المخزي ، فالحاجة رسمية الملقبة بفلسطين ” أم الأسرى” فارقت الدنيا دون أن تدري بها الأضواء ، والكاميرات ، ودون أن تتسابق لها الكثير من الزعامات العربية وأذنابها وتمنحها لقب ” الأم المثالية” كما أسقطت ذلك اللقب على الساقطات البائعات للأمة العربية …

“أم الأسرى ” يكفيكي هذا فخرا ، وخلي عنك لقب ” الأم المثالية” ، وخلي عنك عربا لوثت كل معاني المثالية ، فأنتي الأطهر و الأسمى ، وقفي أمام رب الأرباب وأنتي واثقة بأن لكل ظالم نهاية ، ولكل خائن شر خاتمة

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق