طارق خوري : غاز العدو احتلال

المجهر نيوز

 

الحكومة، أي حكومة، هي صدى وانعكاس لصوت الشعب وتطلعاته وآماله الوطنية والقومية. وحيث أن الشعب الأردني بكل فئاته وشرائحه عبّر عن رفضه المطلق لاتفاقية الغاز المذلة مع الكيان الصهيوني، وتناغم واستجاب مجلس الأمة واتخذ قراراً بالإجماع بإلغاء الاتفاقية، ومن أجل الأردن توأم فلسطين ومن أجل فلسطين وما تتعرض له من عدوان يومي بكل الآلة العسكرية الصهيونية، على الحكومة أن تتخذ قرارها بإلغاء الاتفاقية كجوهرة تقدمها للشعب والأمة، على غرار قرارها التاريخي بإنهاء إتفاقية الباقورة والغمر التي جاءت بتوجيهات من جلالة الملك استجابة لنداء ورغبة الشعب الأردني الأبي .

طارق سامي خوري

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق