الشرطة تبحث عن طليق الصحفية الأفغانية مينا مانجال التي تم قتلها مؤخرا

المجهر نيوز

كابول(د ب ا)- بدأت الشرطة الأفغانية عملية بحث عن الزوج السابق للصحفية السابقة والمستشارة الثقافية للبرلمان مينا مانجال، التي تم قتلها مؤخرا، وذلك عقب أن قال والديها إنه هو المسؤول عن قتلها.

وكان مسلحون قد قتلوا مانجال السبت الماضي لدى مغادرتها منزلها في طريقها لعملها في منطقة كارت اي ناو في كابول. وأثار حادث قتلها تساؤلات حول أمن المدينة، كما أثار غضبا بين الناشطات الحقوقيات وشخصيات إعلامية ورموز بارزة أخرى.

وقال والدا مانجال إن زوجها السابق، الذي طلق ابنتهما قبل أسبوع من مقتلها، هو المسؤول عن قتلها، وذلك وفقا لما قاله المتحدث باسم شرطة كابول بشير مجاهد. وتخضع القضية للتحقيق، وتبحث الشرطة عن الزوج وأشخاص آخرين يشتبه في تورطهم في الحادث.

وقال مجاهد إنه يبدو أن الحادث وقع بسبب خلاف أسري.

وأدان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والسفارة الأمريكية في أفغانستان حادث القتل، ووصفه ترودو ” بالماسأة غير المقبولة”.

وقال ترودو فى تغريدة على موقع تويتر للتدوينات القصيرة: إن مانجال كانت صحفية شجاعة، ومدافعة عن حقوق المرأة، معتبرا عملها حيويا للنهوض بالمساواة بين المرأة والرجل، ليس فقط فى أفغانستان ولكن في مختلف أنحاء العالم.

وكانت مانجال قد كتبت على صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي قبل مقتلها إنها تلقت تهديدات، ولكنها سوف تستمر في عملها. ولم تتضح طبيعة أو مصدر التهديد الذي ذكرته.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق