الناتو يعبر عن قله حيال الوضع في ليبيا ويدعو جميع الأطراف إلى وقف الاقتتال والعودة للحوار السياسي لحل الأزمة القائمة في البلاد

المجهر نيوز

بروكسل/ شريفة جتين/ الأناضول – دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، جميع الأطراف في ليبيا، إلى وقف الاقتتال والعودة للحوار السياسي لحل الأزمة القائمة في البلاد.
تصريح ستولتنبرغ هذا، جلال خلال لقائه مع المبعوث الاممي إلى ليبيا غسان سلامة، في العاصمة البلجيكية بروكسل، حسب بيان صادر عن الناتو.
وأوضح البيان أن ستولتنبرغ وسلامة تباحثا خلال لقائهما حول مستجدات الاوضاع الأمنية في ليبيا.
وأعرب ستولتنبرغ عن قلق الناتو حيال الأوضاع السائدة في ليبيا، داعيا الأطراف للعودة إلى المحادثات السياسية.
ولفت إلى أن الاقتتال في ليبيا عمق جراح الشعب، وأنه من غير الممكن حل الأزمة الراهنة بالوسائل العسكرية.
وأكد دعم الناتو لجهود الامم المتحدة الرامية لحل الأزمة الليبية، ودعا المجتمع الدولي لدعم تلك الجهود.
وتابع ستولتنبرغ قائلا الناتو مستعد لتقديم الدعم من أجل تأسيس المؤسسات الأمنية في ليبيا، ويمكننا القيام بذلك بناءً على طلب الحكومة الليبية
وفي 4 أبريل/نيسان الماضي، أطلق اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، هجوما على طرابلس، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين.
ورغم أن قوات حفتر، تمكنت من دخول أربع مدن رئيسية تمثل غلاف العاصمة (صبراتة وصرمان وغريان وترهونة)، وتوغلت في الضواحي الجنوبية لطرابلس، إلا أنها تعرضت لعدة انتكاسات، وتراجعت في أكثر من محور، وعجزت عن اختراق الطوق العسكري حول وسط المدينة، الذي يضم المقرات السيادية.
وتعاني ليبيا منذ 2011، صراعا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وحفتر الذي يقود الجيش في الشرق.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق