البريكست يدفع الشركات إلى الانتقال لألمانيا على نحو غير مسبوق

المجهر نيوز

فرانكفورت(د ب أ)- انتقلت العديد من الشركات العام الماضي إلى ألمانيا على نحو غير مسبوق.

فبحسب بيانات مؤسسة الدعم الاقتصادي الألمانية (جيرمان تريد أند إنفست) قامت 2062 شركة ببناء أو توسيع مقار لها في ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا.

ووفقا للبيانات، التي نُشرت رسميا  الاثنين، فإن أغلب المشروعات الاستثمارية تأتي من الولايات المتحدة (345 شركة). ويحل في المرتبة الثانية سويسرا (299 شركة)، ثم الصين (188 شركة)، ثم بريطانيا (168 شركة).

وبينما دفع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الشركات للانتقال إلى ألمانيا، لم يكن السوق الألماني سهلا أمام المستثمرين الصينيين، حيث ارتفع عدد الشركات البريطانية التي أسست مقار لها في ألمانيا منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في صيف عام 2016 بنسبة 34%، بينما تراجع عدد الشركات الصينية التي تأسست في ألمانيا في نفس الفترة الزمنية بنسبة 33%.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الدعم الاقتصادي الألمانية (جيرمان تريد أند إنفست)، روبرت هيرمان، إن ألمانيا بوجه عام “مركز استثماري مفضل للشركات الأجنبية… ما يمكن إبرازه على نحو خاص هو هذا العدد غير المسبوق من الشركات البريطانية التي انتقلت إلى ألمانيا العام الماضي”.

وبحسب البيانات، فإن حوالي ثلث الشركات الأجنبية تركز نشاطها في ألمانيا على المبيعات والتسويق، بينما تستفيد 17% من الشركات الأجنبية من ألمانيا كمركز للإنتاج والبحث العلمي.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق