تطورات جديدة في قضية “فتاة الوشم” التي هزت المغاربة

المجهر نيوز

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

مازالت قضية ما عرف في وسائل الاعلام ب”فتاة الوشم” تثير الانتباه، خاصة بعد انعقاد جلسة جديدة فاجأ فيها القاضي الجميع باطلاق سراح ثلاثة متهمين ومتابعتهم في حالة سراح، بعدما تنازلت الضحية خديجة، عن متابعتهم.

 

ونقل مصادر صحفية عن محامي الضحية أن تنازل الفتاة جاء بعدما اقتنعت أن أحدهم لم يعرضها للأذى فيما كان صديقه قد بادر الى اطلاع والدها عن مكان اختفائها.

 

 هذا، بينما قررت محكمة الاستئناف في بني ملال منح أخ المتهم الرئيسي السراح المؤقت، لعدم ثبوت اَي أدلة تدينه.

 

وأشار محامي حشان إلى أن الضحية بررت تنازلها عن المفرج عنهم، بكون أن أحدهم هو من أخبر والدها عن مكان احتجازها، والثاني لم يعرضها للأذى، فيما قررت المحكمة.

 

وبعد الافراج عن المتهمين الثلاثة يصبح بذلك عدد المتابعين في حالة اعتقال في هذه القضية 11 متهما.

 

وترجع قصة الفتاة القاصر خديجة إلى آب/ أغسطس، التي هزت قضيتها المغاربة، حيث قررت في ذلك اليوم زيارة بيت خالتها لتجد نفسها فجأة تحت قبضة عصابة خطيرة، فبينما كانت جالسة أمام البيت، تفاجأت بأحدهم يضع سكينا حادة على رقبتها ويهددها بالقتل في حال لم رفضت مرافقته، بعد أيام على الواقعة انتشرت صور ومقاطع فيديو توثر لتعرض الفتاة للتعذيب والاغتصاب الجماعي وحرقها بأعقاب السجائر والتفنن في الوشم على جسدها.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق