5 شرکات نقل سیاحي جدیدة منذ بدایة العام

المجهر نيوز

ما یزال الدخل السیاحي یسجل نموا للعام الثالث على التوالي، اذ ارتفع خلال الربع الأول من العام 2019 بنسبة 5.2% مقارنة بذات الربع من العام 2018 ،وفي ضوء تلك المعطیات وأھمیة قطاع النقل السیاحي لتحقیق أفضل عائد من السیاحة للاقتصاد الوطني، أكد وزیر النقل م. أنمار الخصاونة ترخیص نحو 5 شركات نقل سیاحي منذ بدایة العام، مشیرا الى أن التعدیلات الأخیرة على نظام النقل السیاحي جاءت بھدف جذب مزید من الاستثمارات للقطاع .

وعلى صعید التوزیع الجغرافي، ارتفع الدخل السیاحي خلال الربع الأول من 2019 بشكل رئیس من الدول الأوروبیة والولایات المتحدة الأمیركیة بنسبة 61.7% و 24.0% على التوالي.

وحول شكاوى البعض من نقص الحافلات،اكد الخصاونة :”لا یوجد مشاكل تذكر على نقص الحافلات أو تردیھا حیث نلجأ الى تغطیة اي نقص من الحافلات من خلال النقل التأجیري وإذا احتجنا لیس لدینا مشكلة من استئجار حافلات من دول اخرى إذا اقتضى الأمر،مؤكدا أن الشركات الجدیدة ستغطي احتیاج المملكة من الحافلات“.

واشار الخصاونة ان شركات النقل السیاحي القائمة مستمرة في تجدید أسطول نقلھا السیاحي.
یذكر ان الوزارة وافقت من خلال مجلس ادارة ھیئة تنظیم النقل البري على إقرار نظام معدل لنظام النقل السیاحي المتخصص لسنة 2012 حیث خفض عدد الحافلات السیاحیة المطلوب ترخیصھا من 30 الى 20 حافلة، كما تم تعدیل سعة الحافلات المطلوب ترخیصھا وتحدید عمرھا التشغیلي.
وحول الاجراءات الحكومیة في اطار استمرار تحدیث الشركات السیاحیة لأسطولھا ذكر “ انھ یوجد مجموعة من الاعفاءات الضریبیة والجمركیة بھدف تطویر المنتج السیاحي“.

وسرى تنفیذ ھذا القرار بعد تنسیب كل من وزارات النقل والسیاحة والآثار والمالیة بحیث تم تخفیض قیمة الضریبة العامة على المبیعات لتصبح 7 % على وسائط النقل السیاحي المتخصص المستوردة وتخفیض قیمة الضریبة العامة على المبیعات لتصبح 4 % على وسائط النقل السیاحي المتخصص المحلیة”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق