تقرير: البيت الأبيض يراجع خططه للتعامل مع إيران

المجهر نيوز

أبلغ مسؤولون في الإدارة الأميركية صحيفة نيويورك تايمز بأن الإدراة تراجع خططا للتعامل مع إيران، تتضمن إرسال ما يقرب من 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، وهو ما يعادل حجم القوات الأميركية التي شاركت في حرب العراق عام 2003.

وقالت الصحيفة نقلا عن المسؤولين إن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شانهان قدم خلال اجتماع لترامب بكبار مسؤوليه الأمنيين الخميس الماضي خطة عسكرية محدثة تتضمن إرسال هذا العدد من الجنود في حال أقدمت إيران على مهاجمة القوات الأميركية أو سرعت العمل في صنع أسلحة نووية.

ولا تتضمن الخطة غزوا بريا لإيران، إذ أن هذا الأمر سيتطلب عددا أكبر من الجنود، وفق ما أوردته نيويورك تايمز.

وأشارت الصحيفة إلى أن من غير الواضح ما إذا كان ترامب الذي يسعى إلى الخروج من أفغانستان وسوريا سيعيد نشر هذا العدد الكبير من الجنود في الشرق الأوسط.

ولم يصدر تعليق من البيت الأبيض أو البنتاغون.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي يهدف إلى كبح أنشطة طهران النووية، وأعاد فرض عقوبات مشددة على إيران.

ويسعى الرئيس ترامب لإجبار طهران على الموافقة على اتفاق أوسع للحد من الأسلحة وأرسل حاملة طائرات وقاذفات بي-52 إلى المنطقة في مواجهة ما قال مسؤولون أميركيون إنها تهديدات للقوات الأميركية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق