عطية يترجم اغنية في ذكرى النكبة

المجهر نيوز

قام النائب خليل عطية بترجمة اغنية، وذلك في ذكرى النكبة الفلسطينية، حيث كتب عطية:

حينما شاهدت هذه الأغنية شدتني بقوة، وخطر ببالي أن أعمل على ترجمتها وقد قام صديقي الحبيب طلال العوامه بترجمتها عبر المركز العربي الذي يمتلكه المبدع طلال العوامله وإهدائها للأحبة والأصدقاء، خاصة ونحن نعيش ذكرى النكبة، ففيها من المعاني ما يبعث على الأمل والصمود، وهذا ما تم؛ ومن الواجب بالطبع أن نشير لمؤلف الأغنية وصاحبها، غارق هويت،
ها هو هنا يشرح بنفسه قصته معها:
كنت في فندق بانكسيز وولد هوتيل في بيت لحم حيث يوجد معرض للفنانين الفلسطينيين، وشاهدت لوحة للفنان الفلسطيني الرائع سليمان منصور، لقد وجدت اللوحة غاية قي القوة، وقلت أنني أرغب في كتابة أغنية مستوحاة من هذه اللوحة على أن تكون أغنية أحادية وتكون اللوحة على الغلاف الأمامي. أخبرت صديقي العزيز وسام سلسع، مدير الفندق، الذي قام بالإتصال مع سليمان الذي منحنا الإذن بإستعمال اللوحة. ثم راسلت مجموعة من أصدقائي الفلسطينين وعرضت اللوحة عليهم وسألتهم عن أفكارهم التي انعكست لاحقا في الكلمات وتجمعت في هذه الأغنية “اسمي فلسطين”.

أود أن أشكر هؤلاء الأشخاص الذين استجابوا لي و ساعدوني بموضوع محتوى الأغنية- هم: نعيم عتيق ، متري راهب ، عبد الفتاح أبو سرور ، أسامة نقولا ، زغبي زغبي ، سوزان بهروم ، ورشا سلسع – وشكر خاص لـ وسام على كل مساعدته في هذا المشروع. وبالطبع أتوجه بالشكر الجزيل لسليمان منصور على السماح لي باستخدام رسمته الجميلة والمدهشة – أنني ممتنن للغاية

استمرت النكبة الفلسطينية لسنوات طويلة، حيث عومل الفلسطينيون دائمًا على أنهم أقل قيمة، كما لو أنهم لا يهمون. هذا المشروع هو للتأكيد على المساواة بين جميع الناس ودعوة لتحقيق العدالة لهذا الشعب الذي عانى الكثير من العنصرية

غارث هويت

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق