هبوط اضطراري لطائرات قتالية فرنسية

المجهر نيوز

قالت السلطات العسكرية الإندونيسية والفرنسية إن سبع طائرات قتالية من البحرية الفرنسية اضطرت للهبوط في إقليم أتشيه في أقصى شمال إندونيسيا، بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم عادت إلى حاملة الطائرات الفرنسية.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال المتحدث باسم البحرية الفرنسية برتران دومولان إن “تدهورا محليا ومفاجئا للأحوال الجوية، أرغم مجموعة من سبع طائرات من طراز رافال مارين على تحويل مسارها إلى منطقة في إندونيسيا”، مؤكدا معلومات وزعها الأحد الجيش الإندونيسي.

وأضاف “بعد الإجراءات الدبلوماسية والإدارية المألوفة، عادت جميع الطائرات إلى حاملة الطائرات” الفرنسية شارل ديغول على دفعتين متعاقبتين، لأن بعض الطيارين غير مؤهلين لعمليات الهبوط في الليل.

وقال مسؤول في القوات الجوية الإندونيسية الأحد إن طائرات الرافال تمكنت من الهبوط بسلام في إقليم أتشيه، في الجزء الشمالي من جزيرة سومطرة، بعد مشاركتها في مناورة.

وذكر هندرو عريف قائد قاعدة أتشيه الجوية أن الطائرات أقلعت من حاملة الطائرات الفرنسية في المحيط الهندي، على بعد مئة ميل بحري غرب المنطقة الاقتصادية الخالصة في سومطرة.

ثم تحولت الطائرات إلى القاعدة الجوية الأقرب، قاعدة السلطان إسكندر مودا، في أتشيه بيسار.

وقال عريف “قمنا بعملية تفتيش أمنية، وكان كل شيء على ما يرام”.

وأضاف أن جميع الطواقم تعاونت ولم يكن أي منها يحمل أسلحة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق