تركيا تعتقل عشرات الموظفين بالخارجية

المجهر نيوز

أمرت السلطات التركية باعتقال 249 من موظفي وزارة الخارجية للاشتباه في أن لهم صلات بشبكة تابعة لرجل دين تركي مقيم في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب في 2016، حسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

ونفذت السلطات عمليات منتظمة ضد من تعتقد أنهم أتباع فتح الله غولن، الذي يعيش في منفى اختياري في ولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999، منذ محاولة الانقلاب الفاشل في ليلة الخامس عشر من تموز/يوليو 2016. وينفي غولن مزاعم وقوفه وراء محاولة الانقلاب.

وقالت وكالة “الأناضول” الحكومية إن مكتب رئيس الادعاء في أنقرة أمر باعتقال 249 من أفراد وزارة الخارجية بعد أن توصلت التحقيقات إلى ارتكابهم مخالفات في اختبارات القبول للوزارة.

وأضافت أن الشرطة اعتقلت 91 مشتبها به حتى الآن في عمليات تمت في 42 إقليما بينما تتعقب الباقين.

واعتقلت السلطات التركية أكثر من 77 ألف شخص وسجنتهم في انتظار محاكمتهم فيما أقالت نحو 150 ألفا من الموظفين وأفراد الجيش وآخرين أو أوقفتهم عن العمل في إطار حملة تطهير تلت محاولة الانقلاب.

وعبرت جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان وحلفاء غربيون لتركيا عن قلقهم بسبب الحملة الأمنية وقالوا إن الرئيس رجب طيب أردوغان استغل محاولة الانقلاب كذريعة للقضاء على المعارضة.

وتقول الحكومة التركية إن تلك الإجراءات الأمنية ضرورية بسبب خطورة التهديدات التي تواجهها البلاد.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق