الوداد المغربي والترجي التونسي.. قمة ساخنة بنهائي أبطال إفريقيا

المجهر نيوز

محمد يونس/ الأناضول – يستضيف الوداد البيضاوي المغربي، الجمعة، نظيره الترجي الرياضي التونسي في ذهاب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، في لقاء يسعى من خلاله كلا الفريقين التتويج باللقب القاري.

ويحاول الوداد البيضاوي المغربي بشتى الطرق تحقيق أول انتصار في تاريخ مواجهاته بالترجي الرياضي، خاصة وأن جميع المواجهات التي جمعت بين الفريقين لم تشهد أي فوز للفريق المغربي.

وفشل الوداد في تحقيق أي فوز في أربع مواجهات جمعتهما في البطولة القارية حيث تعادلا في ثلاثة لقاءات، بينما انتصر الترجي في لقاء وحيد.

ويطمع الوداد في معادلة رقم غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي، المتوج باللقب في 3 مناسبات، لذا فإنه متمسك باستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه ومحاولة العبور باللقاء إلى بر الأمان.

ويمتلك التونسي فوزي البنزرتي المدير الفني للوداد، مجموعة من الأوراق الرابحة ضمن صفوفه، في مقدمتهم الليبيري وليام جيبور، وصلاح الدين السعيدي، ووليد الكرتي، وغيرهم من العناصر المتميزة بالفريق.

على الجانب الآخر، يحاول الترجي العودة إلى بلاده بأقل الخسائر الممكنة، خاصة وأن مباراة العودة ستقام على أرضه ووسط جمهوره يوم 31 مايو/أيار الجاري.

ويمتلك الترجي قدرات هجومية خارج أرضه، لكن رغم ذلك فهناك 7 لاعبين يواجهون خطر الإيقاف عن لقاء الإياب، هم الحارسين المعز بن شريفية ورامي الجريدي، بالإضافة إلى شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي وأنيس البدري وطه ياسين الخنيسي، والإيفواري فوسيني كوليبالي.

ويحاول الترجي الاحتفاظ باللقب القاري للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه، لذا فإن المهمة لن تكون سهلة عليه.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق