برشلونة يهدف لتفادي الكارثة أمام بلنسية في نهائي كأس ملك إسبانيا

المجهر نيوز

برشلونة – (د ب أ)- يواجه برشلونة فريق بلنسية في نهائي كأس ملك إسبانيا غدا السبت، وهو يعلم أن الفوز سيكون شيئا رائعا ولكن الخسارة ستكون كارثية.

ويتطلع برشلونة للفوز بالثنائية المحلية عقب الفوز بالدوري الإسباني ولكن النادي يعيش في محنة بعد خروجهم المذل أمام ليفربول في الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة يتمنى أن يتوج باللقب الأوروبي هذا الموسم. وبدون هذا الكأس ، فقد ظلوا يشعرون بحزن عميق.

وأصبح مستقبل المدرب إرنستو فالفيردي مثار تساؤل من قبل الجماهير ووسائل الإعلام ولكن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي دعم المدرب علانية.

ولكن الخسارة أمام بلنسية في ملعب بينيتو فيلامارين في أشبيلية قد تكون نقطة تحول للمدرب.

ويعد فريق برشلونة، حامل اللقب، هو ملك الكأس حيث أنه حامل الرقم القياسي من حيث عدد التتويج بالبطولة برصيد 30 لقبا، وعدم إضافة لقب الجديد للفريق سيكون بمثابة فشل.

لاعب واحد فقط في فريق برشلونة لم يتوج بلقب الكأس هو كليمونت لينجليت، الذي لعب في الموسم الماضي المباراة النهائية مع فريق أشبيلية عندما فاز برشلونة 5 / صفر ليتوج بلقب الكأس للمرة الرابعة على التوالي.

وقال لينجليت :”متحمس للغاية بشأن المباراة النهائية وفرصة الفوز بالكأس للمرة الأولى. خسرت آخر نهائي لعبته لذلك سأحب أن افعلها هذه المرة وأستمتع باللحظة”.

وأضاف :”العام الماضي وجدنا انه من الصعب أن نتعامل مع السرعة التي دخل بها برشلونة اللقاء. سنتطلع للعب بنفس الأداء هذا العام”.

وأضاف :”هذه ليس أوقاتنا سهلة للاعبي برشلونة أو الجماهير بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا. نأمل أن نستعيد مستوانا في الوقت المناسب لمثل هذه المباراة المهمة. إنها آخر مباراة في الموسم ونريد أن نذهب إلى عطلتنا ومعنوياتنا مرتفعة”.

على النقيض تماما فإن الأجواء في بلنسية مختلفة، حيث يهدف الفريق الذي يدربه مارسيلينو للتويج بأول لقب كبير منذ فوزهم بالكأس في 2008، بعد موسم محموم في الدوري تمكن خلاله بلنسية من احتلال المركز الرابع متفوقا على خيتافي ليحسم تأهله إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، ولينتهي الضغط من على لاعبي بلنسية.

وبعد أن تمكن الفريق من تحقيق هدفه في الدوري ، وتأهل للدور قبل النهائي بالدوري الأوروبي ونهائي كأس ملك إسبانيا، سوف يصنف موسم بلنسية بانه ناجح بغض النظر عما سيحدث أمام برشلونة.

وقال كيفن جاميرو مهاجم بلنسية، لإذاعة ماركا :” الفوز شيئا معتادا لبرشلونة ولكن في مباراة واحدة يمكننا فعل شيء”.

وأضاف :” واجهناهم مرتين في الدوري ولم نخسر. يمكننا أن نؤذيهم، سنستعد لنتمكن من الفوز غدا السبت”.

وأكد :”في أي مباراة نهائية تكون الضغوط متواجدة، لقد لعبت في القليل منها، ودائما ما شعرت بالضغط. ولكن، يجب ألا تفكر به وأن تركز فقط على تقديم أداء جيد”.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق