واشنطن: هناك من يعرقل اتفاق السودان

المجهر نيوز

قال مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية تيبور ناجي إنه تم الطلب من الجيش سحب قواته من الخرطوم.

وأكد خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف وجود مخربين من طرفين الأزمة في السودان يحيلون دون التوصل إلى اتفاق.

وشدد على أهمية الوصول إلى حكومة مدنية تلقى رضى الشعب، مشيرا إلى أن واشنطن تدعم الوساطة وأكد ضرورة قبلول الشعب بالنتيجة التي تسفر عنها.

وأوضح المسؤول الأميركي أن الولايات المتحدة لن تتدخل في التحقيق بحادثة فض الاعتصام إذا كان بيد جهات مستقلة تنظر في كل الأدلة لكشف المسؤولين عنه.

وقتل 108 متظاهرين وجرح 500 آخرون إثر قيام قوات الدعم السريع السودانية بفض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم في الثالث من حزيران/يونيو، وفق ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية القريبة من المتظاهرين.

‘العسكري’: لن نقبل تحقيقا دوليا

وحذر من “إمكانية الوصول إلى حالة من الفوضى في السودان كما هو الحال في ليبيا”.

وأوضح أن الولايات المتحدة لا تلعب دورا مباشرا في السودان بل تقدم النصح والدعم للاتحاد الإفريقي”.

وقال إن الاتحاد الإفريقي لديه أدوات أخرى يمكنه اتخاذها إلى جانب تجميد عضوية السودان، في حال تدهور الوضع في البلاد،

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق