الاتحاد القطري يحشد الجاليات العربية في ريو دي جانيرو لمؤازرة المنتخب في كوبا أمريكا 2019

المجهر نيوز

ريو دي جانيرو (البرازيل)  (د ب أ) – حرص الاتحاد القطري لكرة القدم خلال الأيام الماضية على حشد الجاليات العربية بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لمؤازرة المنتخب القطري أمام منتخب باراجواي، في أولى مباريات الفريقين ببطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019) التي انطلقت منافساتها بالبرازيل مساء الجمعة (صباح السبت بتوقيت جرينيتش).

وتترقب الجماهير العربية عموما والقطرية بالأخص، الظهور الأول للمنتخب القطري بطل آسيا 2019 في النسخة رقم 46 من كوبا أمريكا المقامة في البرازيل حتى السابع من تموز/يوليو المقبل.

ويشارك المنتخب القطري، حاله كحال المنتخب الياباني، في كوبا أمريكا بدعوة من اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، وسيتنافس العنابي ضمن المجموعة الثانية مع منتخبات الأرجنتين وكولومبيا وباراجواي.

وسيكون الظهور الأول للمنتخب القطري الملقب باسم “الأدعم”، في البطولة غدا الأحد على ملعب ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو، أمام منتخب باراجواي.

ومن أجل تحفيز اللاعبين على تقديم مستويات مميزة والظهور بأفضل صورة لبطل القارة الآسيوية، حرص الاتحاد القطري على حشد الجماهير العربية للحضور إلى ملعب ماراكانا.

وكشف خالد مبارك الكواري مدير إداره التسويق والاتصال بالاتحاد القطري، أنه تم وضع خطة تسويقية وإعلامية مكثفة للترويج لمباريات المنتخب عن طريق فريق عمل حضر منذ وقت مبكر إلى مدن البرازيل التي تستضيف مباريات المنتخب القطري وهي ريو دي جانيرو وساو باولو وبورتو أليجري .

وأوضح الكواري في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :”قام فريق العمل بتوزيع مطويات في أماكن تواجد الجاليات العربية في ريو دي جانيرو وساو باولو بهدف دعوتهم لحضور مباريات المنتخب بالاضافة إلى توزيع أعلام دوله قطر.”

وأضاف الكواري :”لا شك في أن ما نقوم به من عمل يأتي بحرص من الاتحاد القطري لكرة القدم برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني للتواصل مع أبناء الجالية العربية باعتبار أن منتخبنا يمثل العرب في هذه البطولة التي يشارك فيها منتخبنا لأول مرة، وإن شاء الله نرى أبناء الجالية العربية في ملعب ماركانا يوم الأحد.”

وأضاف أن “خطة الترويج لم تكن مقتصرة على هذا الأمر، بل هناك كانت عروض من الخطوط الجوية القطرية للجماهير القطرية لحضور مباريات المنتخب، وكان الإقبال على هذه العروض متميزا للغاية، ومن جانب آخر هناك حملة في منصات التواصل الاجتماعي باللغتين البرتغالية والإنجليزية لكل من يعيش في البرازيل للتعرف عن قرب عن المنتخب القطري الحائز على كأس آسيا، ونحن دورنا هو مكمل للدور الذي تقوم به وسائل الإعلام القطرية كافة بالتعرف على الكرة القطرية عبر الكثير من الفعاليات.”

وتابع “كما أن الاتحاد القطري مشارك في معرض الطريق إلى 2022 الذي تنظمه اللجنة العليا للمشاريع والإرث (المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022) في ساو باولو بالتزامن مع هذه البطولة، وهذا بلا شك فرصة رائعة للتعريف بتاريخ كره القدم القطرية ودولة قطر التي ستحتضن كأس العالم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، كما أن شركاءنا رعاة المنتخب كان لهم دور في الترويج للمنتخب أيضا عبر منصات التواصل الاجتماعي والمسابقات التي يقيمونها بها بالإضافة إلى الرسائل القصيرة التي تصل إلى مستخدمي الهواتف المحمولة فور وصولهم إلى البرازيل.”

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق