ناعومي كامبل وديمي لوفاتو ينضمان إلى حملة دعم المعارضة بالسودان

المجهر نيوز

الخرطوم ـ (د ب أ) – بدأ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم في تحويل صورهم الشخصية إلى اللون الأزرق تضامنا مع المحتجين الذين أطلق عليهم الرصاص وقتلوا في السودان هذا الشهر.

ومثلما اكتسب الوسم “أنا تشارلي” باللغة الفرنسية قوة جذب حول العالم بعد مذبحة بمجلة شارلي ابدو في فرنسا عام 2015، حصل وسما “حول العالم للأزرق” و”أزرق من أجل السودان” على متابعة المشاهير.

وحولت كل من عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل والمغنية الأمريكية ديمي لوفاتو صورهما الشخصية بحسابهما على انستجرام – حيث يتابعهما الملايين من المتابعين – إلى اللون الأزرق، كما قامت كامبل بالتغريد عن العنف في السودان.

وقالت عارضة الأزياء إن “ما بدأ كاحتجاج سلمي قد تحول إلى إزهاق مئات الأرواح البريئة … الوضع في السودان قد تجاوز اللاإنسانية”.

وبلغت الأزمة السودانية ذروتها بعد أن فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين سلميين الأسبوع الماضي. وقتل أكثر من 100 شخص وأصيب نحو 500 خلال فض اعتصام كبير بالخرطوم، وفقا للجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالحركة الاحتجاجية.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق