دبة قطبية بائسة تهيم بأنحاء مدينة روسية بحثا عن الطعام

المجهر نيوز

موسكو – (د ب أ)- شوهدت دبة قطبية على مدار عدة أيام هائمة على وجهها بأنحاء مدينة نوريلسك الروسية القطبية الشمالية، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية اليوم الأربعاء.

وبدت الدبة في حالة بائسة، وكانت أقدامها غارقة في الوحل، بينما كانت تبحث عن الطعام في المدينة الواقعة بمنطقة سيبيريا، بعيدا عن بيئتها الطبيعية، حسبما ظهر في صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعد مدينة نوريلسك، وهي المدينة الأخيرة في اتجاه الشمال في العالم وتبعد أكثر من 2000 كيلومتر شمال شرقى موسكو، واحدة من أكثر المدن تلوثا، حيث توجد مناجم للنيكل ومصانع الصهر في المنطقة المجاورة.

وذكرت وكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية الرسمية أن السلطات المحلية لم تسمح لأي شخص بالدخول في حيز نصف قطره 30 مترا حول الدبة حتى يقوم أخصائيو الحيوانات بتقييم حالتها.

ونقلت الوكالة عن مسؤول كبير يدعى ألكسندر كوروبكين قوله إنه بناء على التقييم “سوف نقرر إما نقلها إلى مكان داخل بيئتها الطبيعية أو إلى حديقة للحيوانات في كراسنويارسك”.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت مدينة روسية في القطب الشمالي في أرخبيل نوفايا زيمليا حالة طوارئ وسط غزو تقوم به دببة قطبية جائعة. وشوهد أكثر من 50 دبا قطبيا يدخلون المناطق السكنية.

وحذرت الإدارة المحلية في ذلك الوقت قائلة إنه “من المستحيل الهروب من دب قطبي!”. وأوضحت أنه “بسبب نقص الغذاء ، يمكن للدببة القطبية أن تحول انتباهها إلى أي مصدر محتمل للغذاء، بما في ذلك البشر”.

وذكرت تقارير إعلامية أن مساحات الجليد التي توفر عادة للدببة أماكن طبيعية للصيد قد تراجعت وسط درجات حرارة مرتفعة نسبيا.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق