دراسة تفسر نظرة الكلاب “التي لا تقاوم”

المجهر نيوز

بورتمسوث (بريطانيا) -(د ب أ)-يقولون إن للكلاب نظرة يصعب على الإنسان مقاومة تأثيرها.

قال باحثون من بريطانيا إن الكلاب، وخلافا للذئاب التي تعتبر أصل الكلاب، تمتلك عضلة تمكنها من رفع حواجبها الداخلية، وذلك حسبما ذكر الباحثون في دراستهم التي نشرت اليوم الاثنين في مجلة PNAS الأمريكية المتخصصة.

وقال الباحثون إن هذه النظرة تجعل وجه الكلاب أكثر وداعة، “إضافة إلى أن هذه النظرة تشبه نظرة إنسان حزين، وهو ما يمكن أن يستثير عطف صاحب الكلب ورعايته..”.

وكانت دراسة قد أكدت عام 2013 أن الكلاب التي كانت ترفع حاجبها كثيرا في ملاجئ الحيوانات، كانت سرعان ما تجد من يحنو عليها ويأخذها معه إلى منزله.

كان مما قام به الباحثون تحت إشراف جوليان كامينسكي، من جامعة بورتسموث البريطانية، خلال الدراسة، مقارنة عضلات وجه أربعة ذئاب بعضلات وجه ستة كلاب، وتبين لهم من خلال ذلك أن هناك شبه توافق بين هذه العضلات لدى الكلاب والذئاب، باستثناء في منطقة العيون، حيث إن العضلة، على سبيل المثال، التي ترفع الحاجب الداخلي للعين، كانت متوفرة دائما لدى الكلاب، في حين كانت هناك مكان هذه العضلة لدى الذئاب ألياف عضلية و أربطة ضئيلة.

وعندما جمع الباحثون شخصا مع الكلاب أو الذئاب فإن الكلاب كانت تحرك عضلات عيونها، في حين لم تكد الذئاب تفعل ذلك.

ولم يجد الباحثون الرفع المكثف للحاجب إلا لدى الكلاب.

حاول الباحثون تفسير التطور في هذه العضلة لدى الكلاب، وقالوا إنه ربما كان البشر أثناء فترة الترويض يفضلون الكلاب التي تجيد حركة الحاجب، وكانوا يولون هذه الكلاب اهتماما ورعاية خاصة.

أوضح الباحثون أن الترويض استطاع خلال 33 ألف سنة فقط تغيير عضلات وجه الكلاب من أجل تواصلها مع البشر.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق