أم تنتحر بصحبة طفلها بطريقة عجيبة

المجهر نيوز

عثرت الشرطة البريطانية على جثة أم وطفلها، البالغ من العمر 5 سنوات، داخل خزان “فالي هوس”، بمنطقة مقاطعة ديربيشاير بيك، مع رسالة انتحار كتبتها الأم، التي عانقت طفلها وقفزت في الخزان.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن “إيما سيليت” 41 عاما، اشترت وجبة شهية لطفلها “جينسون سبيلمان”، وملأت حقيبة ظهره بالصخور فيما كان يتناول وجبته، قبل أن تعانقه وتقفز في خزان الماء، بالمنطقة مهجورة في ديربيشاير.

وقال المحقق الذي تولى القضية، إنه تلقى مكالمة من الطوارئ العامة، باختفاء الأم وطفلها، قبل يومين من العثور على سيارة الأم التي تركت داخلها رسالة توضح كيفية انتحارها، وأنها قررت قتل طفلها لأنها لا تريد أن يعاني في الحياة دونها، كما اعتذرت عن فعلتها إلى العائلة والأصدقاء المقربين منها.

وأوضحت “إيما” في رسالتها أنها أرادت إنهاء حياتها، ولكنها لم تحتمل فكرة الابتعاد عن طفلها، الذي لم ترد له مواجهة الحياة دونها، وكيف أنها أجلت الفكرة لوقت ما، بسبب شعور طفلها بالخوف، كما أنها كتبت برسالتها أنها تركت وراءها علامة مميزة لمعرفة مكان جثتها وجثة طفلها.

بعد العثور على سيارة الأم، وجدت الشرطة “لعبة” كانت للطفل على سطح الماء، وحين غاص الغواصون بالمياه وجدوا الجثتين بالفعل.

خلال التحقيقات، أوضح عدد من المقربين، أن الأم عانت من اكتئاب شديد لسنوات طويلة، بعد تعرضها لثلاث حالات إجهاض في ثلاث سنوات، ومعاناتها بعد وفاة شقيقتها الكبرى.

وفي الأيام الأخيرة كانت علاقتها بزوجها سيئة جدا، وكانا على وشك الانفصال، حيث قال الزوج إن زوجته كانت تعاني من حالة نفسية سيئة، وأنها تحدثت كثيرا عن إنهاء كل شيء، لكنها لم تذكر أبدا أنها ستؤذي الطفل.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق