نقل الأردنيين المعتدى عليهم في كازاخستان الى المملكة

المجهر نيوز

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة بأن السفير الأردني في كازاخستان يوسف عبدالغني قد شارك صباح اليوم في الاجتماع الذي عقد بمكتب حاكم منطقة أتراو (مكان تواجد الأردنيين العاملين في الشركة التي تعرضت للاعتداء يوم السبت)، وأكد خلال الاجتماع على أربعة قضايا هامة والتي كانت وزارة الخارجية قد أبلغتها للسفير الكزخي المعين في المملكة يوم أمس .

وأوضح القضاة في بيان وصل “المجهر”  بأن الطلبات التي قدمها سفيرنا تلخصت بضرورة أن يصدر بيان رسمي عن الجانب الكزخي يوضح حقيقة الحادث وأسبابه و يؤكد أن لا صلة لابنائنا العاملين هناك بما حدث. وكذلك التأكيد على ضرورة توفير الحماية الأمنية اللازمة للاردنيين هناك لضمان عدم تكرار هذا الحادث، وأن يسمح لسفارتنا بالاطلاع بشكل مستمر على مجريات التحقيق بحيث ينال المتسببين والمعتدين جزاءهم العادل، والتأكيد بشكل خاص على صون كافة حقوق العاملين الأردنيين الذين تضرروا جراء الحادث.

وقد أبدى حاكم المدينة اعتذاره بالنيابة عن حكومة بلاده لما حدث لمواطنينا، ووصف الحادث بأنه غريب عن ثقافة مجتمعهم وأكد بأن كافة المطالب الأردنية سيتم التعامل معها بجدية واهتمام وايجابية. وشدد على حرص بلاده إدامة العلاقات الودّية مع الأردن وأكد بأن الأمور أصبحت الآن تحت السيطرة وبإمكان المهندسين الأردنيين العودة إلى موقع عملهم. واكد السفير خلال الاجتماع على أهمية توفير ضمانات أمنية قبل عودتهم، وذكر الحاكم بانه سيتم توفير مركز أمني ثابت في الموقع، و حدد مشكورا الحاكم قناة أمنية خاصة للسّفارة يتم من خلالها التنسيق المستمر معها وتمرير أية ملاحظات أو طلبات بخصوص المواطنين الأردنيين هناك .

وزاد القضاة بان الشركة صاحبة المشروع استجابت مشكورة لطلب السّفير الأردني بتوفير طائرة وعلى نفقتها تخصص لنقل العاملين والمهندسين الأردنيين إلى المملكة في إجازة حتى يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة والضرورية لتأمين عودتهم الى مكان عملهم دون أن يكونوا عرضة لأي تهديد. كما ذكرت الشركة بانها ستعالج باهتمام ملف التعويضات عن الاضرار التي لحقت بالأردنيين جراء الحادث .

كما واصل سفيرنا هناك لقاءاته مع الاردنيين العاملين هناك ونقل لهم تحيات سمو نائب جلالة الملك الامير الحسين بن عبدالله، وليّ العهد المعظم (حفظه الله)، وتوجيهاته بتأمين كل ما يكفل أمنهم وسلامتهم .

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق