أميركية تواجه تهمة قتل طفل لم يولد

المجهر نيوز

اتّهمت سلطات ولاية ألاباما امرأة أميركية أجهضت بعد إطلاق النار عليها خمس مرات بقتل جنينها، في خطوة أدانتها جماعات حقوقية الخميس.

وجاء توقيف مارشا جونز وسط توترات متصاعدة حول مسألة الإجهاض، بعدما أصدرت أكثر من 12 ولاية في جنوب الولايات المتحدة وغربها، بما في ذلك ألاباما، قوانين إجهاض متشددة يجري الطعن فيها حالياً في المحكمة.

وغرّدت “ييلوهامر فاند”، وهي مجموعة مقرها في ألاباما تقدم المساعدة المالية اللازمة للنساء اللواتي يردن الإجهاض “اتهمت مارشا جونز بتهمة القتل غير العمد لفقدانها جنينها بعد إطلاق النار عليها في بطنها خمس مرات. مطلقة النار ما زالت طليقة. سنخرج مارشا من السجن”.

وقد أطلق النار على جونز (27 عاماً) في كانون الأول/ديسمبر أثناء تورطها في عراك مع امرأة أخرى.

وكانت هيئة محلفين كبرى قد وجهت تهمة إطلاق النار في البداية إلى المرأة الأخرى، إلا أن المدّعين العامين أسقطوا تلك القضية وبدلاً من ذلك وجهوا تهمة القتل غير العمد إلى جونز التي أوقفت الأربعاء.

وقال داني ريد الشرطي في بلدة بليزنت غروف، حيث وقع الحادث وفقاً لموقع “آل.كوم” الإلكتروني “أظهر التحقيق أن الضحية الوحيدة في ذلك الحادث هي الطفل الذي لم يولد بعد”.

وأضاف “كانت والدة الطفل هي التي بدأت العراك واستمرت به ما أدى إلى وفاة جنينها”.

وفي منتصف أيار/مايو، أقرت ألاباما قانونا يحظر الإجهاض في كلّ الحالات تقريبا، حتى في حالات سفاح القربى أو الاغتصاب.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق