وزير النفط الإيراني: “القرارات الفردية” أكبر مشكلة في أوبك

المجهر نيوز

فيينا/ الأناضول

قال وزير النفط الإيراني “بيجن زنغنه”، الإثنين، إنه لا يواجه مشكلة في خفض إنتاج النفط، “لكن القرارات الفردية من جانب بعض أعضاء المنظمة، يعتبر أكبر مشكلة في (أوبك)”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الصحفيين، قبيل مغادرته طهران للمشاركة في الاجتماع الـ 176 للمنظمة، الذي يبدأ أعماله الإثنين، ويستمر حتى الثلاثاء.

وذكر “زنغنه” أن بلاده ليس لديها مشكلة في خفض الإنتاج.. “التحدي الرئيسي أمام أوبك هو العمل الانفرادي.. يتعين على الأعضاء أن يناقشوا ويتخذوا قرارهم معا”.

والسبت، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده (غير عضو في المنظمة) والسعودية، اتفقتا على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لما بعد يونيو/ حزيران 2019.

وأبلغ بوتين صحفيين بعد انتهاء قمة مجموعة العشرين، بمدينة أوساكا اليابانية، أن تمديدا سيطرأ على اتفاق خفض الإنتاج لمدة تتراوح بين 6 – 9 شهور قادمة.

وزاد الوزير الإيراني: “لم يكن من المعتاد في أوبك أن يقرر شخصان خارجها على قرار ما، ومن ثم توافق المنظمة على القرار.. هذا هو أكبر تهديد لأوبك”.

وتابع: إذا أرادت أوبك أن تكون على قيد الحياة، فعليها أن تقرر عدم تلقي تعليمات من خارجها.. نحن لسنا هنا لختم القرارات التي اتخذت خارج المنظمة”.

تعليقات الفيس بوك








مقالات ذات صلة

إغلاق